أثناء لقائه المشاركين في استطلاع التجربة التركية في الحفاظ على التراث العمراني

الأميرسلطان بن سلمان: البعض يعيش في المملكة ويجهل معالمها السياحية والتراثية

192872.jpg
طباعة التعليقات

الرياضالشرق

التقى رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، في مقر الهيئة بالرياض أمس، فريق العمل المشارك في رحلة استطلاع التجربة التركية في مجال التراث العمراني، التي تنظمها الهيئة بمشاركة عدد من المسؤولين في المحافظات والأمانات والبلديات في مناطق المملكة. ورحب رئيس الهيئة بمشاركة الوفد في الزيارة الميدانية، ضمن برنامج استطلاع الخبرة في مجال التراث العمراني، معرباً عن تقديره لوزارتي الداخلية والشؤون البلدية والقروية، على تعاونهما مع الهيئة، في مهمة «إحياء التراث الوطني». وقال الأمير سلطان بن سلمان »من رأى ليس كمن سمع، ولذا كانت هذه الرحلات الاستطلاعية التي تركز على المعايشة الواقعية للتجارب العالمية، والاستفادة منها في تنفيذ البرامج المتعلقة بالتراث العمراني في كافة مناطق المملكة»،مضيفاً «مع الأسف أن البعض يعيش في المملكة، ولا يعرفها، ويجهل معالمها السياحية والتراثية». وأشار إلى تطلع الهيئة إلى تنفيذ مشروعات التراث العمراني بالقرى والبلدات التراثية بأفضل الطرق، لتكون مواقع حية يعيش فيها المواطن تاريخه وتراثه الوطني ويستلهم إسهام أجداده في وحدة وطنه. وأضاف مخاطباً أعضاء الفريق »مهمتكم وطنية، فأنتم تذهبون في هذه الرحلة للبحث عن حلول واستقاء تجارب نتعلم منها ونبني عليها للحفاظ على مواقع التراث العمراني، واستعادة تاريخ كاد أن يندثر، وأمامكم مسؤولية وطنية في أن تحدثوا نقلة في التراث العمراني في مناطقكم ليكون جزءاً من حياة المواطن واهتمامه، وأمامكم أيضا مهمة اقتصادية في أن تعيدوا الحياة للمواقع التراثية من خلال تحويلها إلى ثروة وطنية ومواقع اقتصادية استثمارية جاذبة لفرص العمل، خاصة وأن السياحة قطاع يتميز بالفرص السياحية التي تناسب كافة المستويات العمرية والتعليمية وتصل لكافة المواقع الجغرافية في بلادنا».
وأوضح أن الزيارات السابقة المماثلة التي نفذتها الهيئة في الأعوام السابقة كان لها نتائج مهمة في رفع الوعي لدى المحافظين ورؤساء البلديات وغيرهم بأهمية المحافظة على التراث العمراني واستثماره سياحيا، وقد لمست الهيئة من خلال الزيارات أهمية ما يمكن أن نسميه ثقافة إدارية تهتم بالمحافظة على التراث العمراني واستثماره اقتصاديا وسياحيا متى ما توافرت الأطر التنظيمية التي تتيح الاستفادة منه وتطويعه للحياة المعاصرة دون إخلال بمضمونه أو شكله. وتأتي هذه الرحلة ضمن برنامج الهيئة العامة للسياحة والآثار لاستطلاع الخبرات في مجالات التنمية السياحية، وفي إطار برنامج الشراكة الذي تتبناه لاستطلاع الخبرة وإتاحة الفرصة للشركاء الفاعلين للاطلاع على تجارب عالمية ناجحة، وذلك بهدف الاستفادة منها في مساندة ومشاركة جهود الهيئة في الحفاظ على موارد التراث الثقافي وتنميته والاستفادة منه سياحيا واقتصاديا. وتعد هذه الرحلة هي السابعة ضمن برنامج استطلاع تجارب الخبرة في مجالات التنمية السياحية والتراث العمراني، حيث نظمت الهيئة سابقا رحلات مماثلة إلى إيطاليا»مرتين» وفرنسا ومصر وتونس واليونان. ويشارك في الرحلة أمين منطقة نجران فارس السرحان، ومحافظ سراة عبيدة أحمد الشهراني، وعميد كلية تصاميم البيئة في جامعة الملك عبدالعزيز يوسف نيازي، ورئيس جمعية علوم العمران الدكتورعبدالعزيز الدوسري، ووكيل أمانة منطقة تبوك المهندس ضيف الله الفايدي، ورئيس بلدية دومة الجندل فهد آل مشعان، ورئيس بلدية الغزالة في حائل المهندس عيسى النومسي، ورئيس بلدية فرسان هاني السُبحي، ورئيس بلدية جلاجل عبدالمحسن العتيبي، ورئيس بلدة عقلة الصقور بدر الحربي، ورئيس مركز أشيقر عبدالله المغيرة، ومسؤول مشروعات التراث في أمانة الأحساء المهندس حسين الحِرز، بالإضافة إلى عدد من منسوبي الهيئة ومسؤولي مركز التراث العمراني الوطني.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٧) صفحة (٣) بتاريخ (٠٨-٠٦-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...