أمير القصيم يفتتح فعاليات مهرجان «بريدة موبايلي وناسة 33» ويشيد بمهرجانات المنطقة

192589.jpg
طباعة التعليقات

بريدةطارق الناصر

أشاد أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب برنامج افتتاح فعاليات مهرجان «بريدة موبايلي وناسة 33 « مساء أول من أمس في مركز الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة، بالخبرة المكتسبة التي يتمتع بها منظمو الحفل والقائمون على فعالياته، وانعكاس ذلك على تأسيس أرضية صلبة للتميز والإبداع ينتظرها الجميع لمناشط وبرامج المهرجان.
وقال»إن متلازمة الإبداع والتميز قد تحققت، بعمل جيد ورائع ومنسق، من خلال الفعاليات، وغلبت الروح والمعنويات المرتفعة على كافة المشاركين، وأثنى على العمل الإداري الذي قدمته اللجان العاملة والمنظمة، متمنياً أن تكون بصمات فريق العمل الذي يقف خلف تلك الفعاليات دائمة ومستمرة في كل عمل يقدمونه.
وأعرب الأمير عن تقديره للقائمين على الدعم والرعاية في القطاعين العام والخاص، وتجسيدهم للمعنى الحقيقي للتكامل التعاوني لتقديم المنافع الخدمية للمواطنين كافة، خاصاً بالذكر شركة موبايلي التي قدمت رعاية متميزة وتحققت معها كثير من المعطيات، باعتبارها شركة وطنية عريقة لها دور كامل وعطاء رائع، والغرفة التجارية، وأمانة المنطقة، بالإضافة إلى كل رجل أعمال ومؤسسة وشركة ساهمت وتفاعلت بدورها الوطني نحو أفراد المجتمع.
وأشار أمير القصيم إلى أن ما قدمه منظمو المهرجان من جهد وإخلاص وحرفية يفوق كل دعم وكل مساندة، مضيفاً أن الجهد والعمل والتخطيط والإنجاز والإخراج هو حق مسجل باسم المنظمين للمهرجان، الذين أعتبرهم أذرعا مهمة لي ولكل مسؤول في هذه المنطقة.
وتناول الأرقام والبيانات المبرزة للنجاحات في مهرجانات المنطقة، والقفزات النوعية، والترتيب المتقدم الذي تسجله تلك المهرجانات، وقال» أرى مهرجانات المنطقة بسعادة وارتياح وهي تحقق أرقام محترمة ومقدّرة، تخرج من جهات متخصصة في هذا المجال كالهيئة العامة للسياحة والآثار، مثمنين دراساتها واستنتاجاتها.
وأشاد بتميز مهرجان «بريدة موبايلي وناسة 33» وإعطائه الثقة للشباب، معتبراً تلك الخطوة مؤشراً جيّداً، لكون الشباب يستطيعون أن يعملوا ويقدموا الفعاليات بشكل جيّد، لتتوافق مع رؤاهم ورغباتهم.
وكان الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز دشن فعاليات المهرجان وبدأ حفل التدشين بقوله» بسم الله على بركة الله، متمنين للجميع تحقيق التطلعات، وإبراز النجاح والتوفيق في معرض تقديم لوحات تتضمن فعاليات وبرامج المهرجان، والفئات المستهدفة، وأماكن تلك البرامج».
وقدم نائب الرئيس للسياسات والتراخيص بشركة اتحاد الاتصالات موبالي المهندس ثامر الفدا في كلمة الرعاة الشكر والتقدير لأمير المنطقة ونائبه الأمير الدكتور فيصل بمن مشعل بن سعود على دعمهما ووقوفهما بالرأي والمشورة والتشجيع، لكافة الشركات والجهات الراعية والمنظمة، وهو ما جعل من منطقة القصيم مقصداً وميداناً للتسابق في تقديم الخدمة والرعاية لكافة المهرجانات والمناسبات الوطنية.
وتحدث الفدا عن البيئة التكاملية التي تسعى لتحقيقها موبايلي ليتم إبراز النجاح في الرعاية والتنظيم للمهرجان، بين الشركة وكافة الجهات الداعمة والمنظمة، وما ينتج عن ذلك من تجسيد للتوافق الاجتماعي، والتكافل ما بين الجهات كافة، حتى يتم تقديم الواجب الخدمي تجاه الوطن بأجمل وأتقن صورة.
إلى ذلك كرم أمير القصيم الرعاة ومنظمي الحفل الذي اختتم برنامجه بتقديم لوحات مهرجان بريدة موبايلي، التي تم من خلالها إبراز كافة برامج وفعاليات المهرجان، وعرضها للحضور.

أمير القصيم أثناء تدشين الفعاليات

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٧) صفحة (٤) بتاريخ (٠٨-٠٦-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...