السكان يتزاحمون على مركز وحيد.. ويؤكدون: «النموذجية» مجرد اسم

الخدمات الصحية تقاطع 13 حيٍّا شرق الخط السريع بجدة

مركز صحي شرق الخط السريع غير قادر على ضغط المراجعين (تصوير مروان العريشي)

طباعة التعليقات

جدةمحمد النغيص

الشؤون الصحية: الأمانة لم توفر لنا الأراضي المناسبة للبناء
بلدية بريمان: اختيار مواقع المستشفيات بعد إنجاز مشروعات درء السيول
المجلس البلدي: بناء مركز متكامل في السامر يستوعب آلاف المراجعين

طالب سكان أحياء شرق الخط السريع الجهات المختصة بالإسراع في توفير الخدمات الصحية، خاصة وأن أقرب المستشفيات يحتاج إلى وقت للوصول إليه، وهو الأمر الذي تسبب في كثير من الإشكاليات.
وأكدوا لـ«الشرق» أن عديد المطالبات رفعت إلى المجالس البلدية للرفع باحتياجات الأحياء الـ 13 في المنطقة، لكن دون استجابة تذكر، على الرغم من أن تلك الأحياء توصف بـ«النموذجية».
وقال محمد الزقزوق « حي المنار» إنه كان شاهد عيان على وفاة أحد المصابين، بعد أن نقل من حي السامر إلى أقرب مستشفى وكان في حي الصفا، وذلك بسبب طول المسافة يبن الحيين.
أما فيصل الحربي «حي الرائد» فذكر أن حيهم يخلوا تماما من أي خدمات صحية. وطالب بتوفير مركز صحي واحد على الأقل حتى لا يتكبدوا عناء الانتقال إلى الأحياء الأخرى حتى في أبسط الحالات.
وذكر علي الزهراني «حي السامر» أن حيهم يعتمد بالكامل على مركز صحي مستأجر متهالك وصغير الحجم ومن طابق واحد، ويحتاج الأمر إلى ساعات إلى أن يحين دورك لمقابلة الطبيب نظرا للازدحام الكبير للمراجعين من الحي والأحياء القريبة منه. ولفت أحمد الملفي «حي النخيل» إلى أن تلك الأحياء، ورغم تصنيفها ضمن الأحياء النموذجية، إلا أنها اسم دون مسمى.
من جانبه طالب رئيس لجنة الصحة والبيئة بالمجلس البلدي في جدة بسام أخضر، بزيادة الخدمات الصحية المقدمة لأحياء شرق جدة.
وشدد على ضرورة إنشاء مركز صحي متكامل في حي السامر يخدم آلاف الأسر، ويقدم خدمات نموذجية.. بعد أن ضاق المبنى الصغير الموجود حالياً والذي يخدم هذه المنطقة، التي تضم أحياء كثيرة، حيث يصل عدد مراجعيه إلى 400 مراجع يوميا.
ولفت إلى أن بعض السكان، أكدوا له أن المركز حوَّل عددا من المرافق داخل المركز الصحي بالسامر إلى غرف صغيرة لاستقبال المراجعين.
من جانبه أوضح مدير الشؤون الصحية بجدة الدكتور سامي باداود أن عدم قدرتهم على بناء مستشفيات ومراكز صحية بتلك الأحياء يعود إلى عدم تسلمهم الأراضي اللازمة لها من أمانة جدة.
وأكد أن المديرية في طور بناء أكثر من مركز صحي تتوفر فيه أرقى الخدمات في هذه الأحياء لخدمة المواطنين وسيتم الانتهاء منها خلال عام من الآن.
من جانبه ألقى المتحدث الرسمي بأمانة محافظة جدة الدكتورعبدالعزيز النهاري مسؤولية الأمر على بلدية بريمان، والتي أعاد مدير خدماتها فهد المطيري بدوره المسؤولية إلى الأمانة، إلا أنه ذكر أن على سكان هذه الأحياء الانتظار قليلا حتى تنتهي المشروعات القائمة في تلك الأحياء مثل سدود درء مخاطر السيول، حتى يستطيع المسؤولون اختيار المواقع الأفضل لبناء المستشفيات والمراكز الصحية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٤) صفحة (٥) بتاريخ (١٥-٠٦-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...