ضمن برنامج «اصنع مهارة» بالخبر

المطوع: ثورة الاتصالات صعّبت تواصلنا مع أبنائنا

الدعجاني خلال تقديمه دورة التصوير الفوتوغرافي

طباعة التعليقات

الخبرالشرق

حذر المتخصص في التربية الأسرية الدكتور جاسم المطوع، من غياب الجلسات العائلية مع الأبناء مما يسبب انعدام لغة التفاهم.
وقال إنَّ اختلاط القيم وحضور الفضائيات وثورة الاتصالات والتكنولوجيا وصعوبة التفاعل مع المراهقين زادت الهوة بين الآباء والأبناء، مبيناً أنَّ ثورة الاتصالات جعلت الأبناء أكثر معرفة من الآباء مما صعّب عمليات التواصل.
جاء ذلك خلال لقاء حواري أسري بالخبر بعنوان «كيف ترمي ابنك في البحر ولا تخشى عليه»، نظمته لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بأحياء «الروضة، الريان، الواحة، الاتصالات» في الدمام أمس الأول، بالتعاون مع الغرفة التجارية بالمنطقة الشرقية، ضمن برنامج الصيف «أصنع مهارة».
وأشار إلى أنَّ العلاقات بين الأولاد والبنات أصبحت مقلقة بعدما دخل الفيس بوك وتويتر وغيرها من شبكات التواصل الاجتماعي، مطالباً الآباء والأمهات بالجلوس مع أبنائهم والحوار والعمل على فهمهم بدل التوبيخ والتهديد والوعيد.
ونبه إلى إن لم نعمل على احتواء الأبناء خاصة ما بين سن 18 إلى 25 فإنَّ ذلك قد يتسبب بتشكيلة لاتجاهات أخرى، إما ناقمة على المجتمع أو منحرفة الفكر، أو شهوانية الهوى، لافتاً في ذات السياق إلى أنَّ شبكة التواصل الاجتماعي الفيس بوك رفضت فتح صفحات للأطفال دون الـ13 عاماً، وأصدرت قانوناً الأسبوع الماضي بعدم أحقية لمن هم دون الـ13 عاما فتح صفحة شخصية إلاّ إذا كانت مرتبطة بصفحة الأب أو الأم.
وقال في السياق ذاته إنَّ القرآن تعامل مع الشباب من خلال التركيز على ثلاثة محاور هي: المجتمع والشهوة والفكر. وأفاد أنه بالإمكان رمي الأبناء في بحار الحياة دون الخوف عليهم متى ما كانت التربية هي الأساس وذلك من خلال العمل على محاورتهم في الثلاث مراحل الأولى من حياتهم بدء من 8 إلى 12، ومن 12 إلى 18 ومن 18-25 سنة.
من ناحية أخرى، أقيمت دورة في التصوير الفوتوغرافي قدمها المصور الحائز على جائزة «قوقل» فهد الدعجاني، احتوت على مفهوم التصوير، والتعرف على مقتنيات الكاميرا، وحساسية الكاميرا، ومهارات التصوير وزوايا التصوير، وقوانين التكوين وخطوات الفوتوشوب والموازنة الضوئية، كما أقيمت دورة في مهارات استخدام الكرسي المتحرك لذوي الاحتياجات الخاصة قدمها محمد الشريف، وألقى المدرب محمد بدوي، الضوء على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وركز على أفضل الممارسات للموقع، وكيف نوظف تويتر للتسويق. كما قدم بدوي دورة في التسويق الإلكتروني، اشتملت على كيف يمكن رسم الاستراتيجيات للشبكات الاجتماعية، أما المدرب خالد المدني فركز على موضوع التخطيط الشخصي للشباب والفتيات.

مشاركون في دورة مهارات استخدام الكرسي المتحرك

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٤) صفحة (٦) بتاريخ (١٥-٠٦-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...