تلتحق به ستون طالبة.. ويتبع لمؤسسة الموهبة والإبداع

«جامعة الملك فيصل» تحتضن برنامج «بعلومنا نحمي مستقبلنا»

199734.jpg
طباعة التعليقات

الأحساءغادة البشر

تحتضن جامعة الملك فيصل في الأحساء، وللمرة الرابعة، برنامج” بعلومنا نحمي مستقبلنا”، التابع لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”، بمقر كلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع، الذي يبدأ يوم السبت الموافق 1433/7/26، ويستمر ثلاثة أسابيع، وتلتحق به ستون طالبة.
وأقامت الجامعة صباح أمس الأول، على مسرح الطب بمبنى 24، حفلا لتهيئة لطالبات البرنامج، والبالغ عددهن ستون طالبة، بحضور رئيسة البرنامج الدكتورة هدى سعد الفنّاخ، وعضوات هيئة التدريس، والإداريات، وأمهات الطالبات، حيث عرض فيلم وثائقي يستعرض لمحة عن مؤسسة الملك عبدالعزيز للموهبة وأهم إنجازاتها، بعدها أنشودة بعنوان “هيا نصعد نحو القمة”، تلا ذلك استعراض فيلم وثائقي عن الموهبة والإبداع، بعدها تم استعراض الوحدات الإثرائية الثلاث للبرنامج، فكانت الوحدة الأولى “شمسنا تضيء حياتنا”، أما الوحدة الثانية فكانت بعنوان “البيوت الخضراء”، والوحدة الثالثة بعنوان “عندما تتحدث الأرقام”، ثم عرضت الورقة الخاصة بالبرنامج، ثم فقرة “شخصيات قد تحتاج إلينا”، لتبدأ بعدها الطالبات بتسجيل المسارات، ثم جولة تعريفية إلى مبني خدمة المجتمع مبنى رقم 22.
وأكدت الفنّاخ أن الهدف الأساس للبرنامج إكساب الموهوبات مهارات البحث المتعددة في المجالات العلمية المبتكرة، بأسلوب يتناسب مع إبداعهن، ويواكب مستجدات العصر الحديث، ليضعهن على الطريق الصحيح في الاستخدام الأمثل للموارد البيئية المتوفرة، وتسخيرها للاستفادة منها مستقبلا، وذلك من خلال تجسيد الصداقة مع البيئة عن طريق توعية الطالبات بالملوثات البيئية، والوقوف على مسبباتها، لإيجاد حلول جذرية وصحية، تقوم على الموارد الطبيعية المتوفرة في البيئة، وتجريد علم الرياضيات من الصورة النمطية المحفورة في الأذهان، وتحويله إلى لغة خاصة، وذلك بإنشاء علاقة تربط بين وقائع الحياة اليومية والرياضيات، من خلال البحوث الإحصائية، واستخلاص النتائج وفق المعايير الدقيقة التي يستخدمها الباحثون، والتوعية بحقيقة إمكانية نفاد الطاقة المستخدمة في الوقت الحالي، والتوجيه للبحث عن مصادر طبيعية ومتجددة من الطاقة، لضمان استمرارية الحياة، وذلك بالاعتماد على الطاقة الشمسية.

بعض أعمال طالبات الموهبة والإبداع في الأحساء

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٤) صفحة (٥) بتاريخ (١٥-٠٦-٢٠١٢)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...