لوحة الإنجاز الرقمية تظهر فجأة أمام مستشفى الأمير محمد قبيل زيارة وزير الصحة للقطيف

200115.jpg
طباعة ٧ تعليقات

القطيفماجد الشبركة

رصدت كاميرا «الشرق» أمس الأول، قيام الجهة المنفذة لمشروع مستشفى الأمير محمد بن فهد العام وأمراض الدم الوراثية في محافظة القطيف، وبعد مرور أكثر من عام على بدء إنشائه، باستبدال اللوحة التعريفية القديمة للمشروع، ووضع أخرى جديدة تحتوي على موعد انتهاء المشروع ولوحة رقمية تستعمل لحساب المدة الزمنية المتبقية للانتهاء من إنجاز أعمال التشييد.
ومر مشروع المستشفى بمراحل تعثر كثيرة تسببت في تأخر إنشائه، كان آخرها عدم صلاحية التربة في المكان الذي أقيم عليه المشروع، حيث بينت نتائج الاختبارات عدم صلاحيتها بسبب أن الأرض زراعية، وكذلك تبين وجود مياه جوفية في الموقع عند حفر الأساسات، وقد استغرق حل هذه الإشكالات مدة طويلة، وتم وضع لوحة تعريفية بارزة حينها عن المشروع أمام الموقع، ولم تكن اللوحة تحتوي على أي معلومة أو لوحة رقمية تبين مدة الانتهاء من المشروع، إلى أن أعلن عن زيارة وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة للمحافظة، حيث ظهرت اللوحة الجديدة فجأة قبيل زيارته الميدانية التفقدية لموقع المشروع صباح يوم الأربعاء الماضي.
ويعتبر مشروع المستشفى من أهم المشروعات الصحية الحيوية الجاري تنفيذها في المحافظة حالياً، ويقام على مساحة 108 أمتار مربعة بسعة مئتي سرير، وتجاوزت نسبة الإنجاز فيه 35%، ويشتمل على قسم العيادات الخارجية والذي يضم ثلاثين عيادة في مختلف التخصصات ووحدة للعناية المركزة وغرفة للعزل وقسم للعلاج التطبيقي وقسم للأشعة وقسم للتحاليل الطبية ومعمل التحاليل المتخصصة في أمراض الدم الوراثية وقسم لنقل الدم والرعاية النهارية، وروعي في تصميمه إمكانية التوسع في المستقبل، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من إنجازه في شهر شوال من العام المقبل.

اللوحة الجديدة للمستشفى التي وضعت قبيل زيارة وزير الصحة للقطيف (الشرق)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٤) صفحة (٦) بتاريخ (١٥-٠٦-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...