ورشة تدعو لتوفير فرص عمل من خلال السياحة بالأحساء

الصياح: المحفزات والمغريات تُسهم في توطين الوظائف

199715.jpg
طباعة التعليقات

الأحساءالشرق

حثّ مدير مكتب العمل في الأحساء عبدالرحمن الصياح، خلال مشاركته في ورشة عمل أمس الأول، أصحاب مراكز الإيواء على أهمية توفير محفزات ومغريات للموظف السعودي ليسهم ذلك في توطين الوظائف، داعياً إلى تقديم مرتبات مجزية وميزات أخرى كالعلاج لتكون حافزاً لاستقرار الشباب السعودي.
ونفّذت اللجنة التنفيذية لتوطين الوظائف المنبثقة من مجلس التنمية السياحية في محافظة الأحساء، أمس الأول، ورشة عن»توطين الوظائف السياحية»، وذلك في قاعة الشيخ سليمان الحماد في الغرفة التجارية، بحضور مدير فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمحافظة علي الحاجي، وعدد من مسؤولي الفنادق والوحدات السكنية المفروشة.
وأكّد الحاجي على اهتمام الهيئة بإقامة مثل هذه الورش التي تركز في المقام الأول على توفير فرص عمل للشباب من خلال صناعة السياحة، وأشاد بالتعاون الملحوظ بين الشركاء في توطين الوظائف في المحافظة. واستعرض مسؤول الاستثمار في فرع هيئة السياحة بالمحافظة محمد العويفير، أسباب إسهامات السياحة في توفير فرص العمل وأجملها في استخدامها المكثف للموارد البشرية، وطول ساعات العمل خلال الإجازات والمواسم، مما يوفر مزيداً من فرص العمل. وعرض مهام ومسؤوليات الشركاء، ومنها حصر الفرص الوظيفية، وتوفير حقائب تدريبية لجهات التدريب، وإلزام المنشآت بتوظيف الكوادر الوطنية المدربة، وقصر مزاولة بعض المهن على السعوديين، مثل وظائف الاستقبال وحجز التذاكر، وذلك بنهاية عام 1434هـ.
من جانبه أشار مدير مكتب صندوق تنمية الموارد البشرية بالأحساء عبدالعزيز الحمدي إلى أن الصندوق ممثلاً في التنظيم الوطني المشترك يدعم تسع حقائب تدريبية تصل مددها التدريبية إلى خمسين أسبوعاً، وتشمل هذه الحقائب تدريب مأمور حجز تذاكر، مندوب مبيعات وتسويق سياحي، موظف خدمات ركاب، محاسب سفر وسياحة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٤) صفحة (٥) بتاريخ (١٥-٠٦-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...