مساهمة المملكة في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ثلاثة ملايين ونصف المليون دولار

السفير عبدالله المُعلمي يسلم الشيك إلى هيلين كلارك (الشرق)

طباعة التعليقات

نيويوركالشرق

سلم مندوب المملكة الدائم، لدى منظمة الأمم المتحدة السفير عبدالله المُعلمي، أمس، شيكا بمبلغ ثلاثة ملايين ونصف المليون دولار، للمديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي هيلين كلارك، تمثل مساهمة المملكة السنوية في دعم خطط وأعمال البرنامج الإنمائية، التي يستفيد منها عدد كبير من الناس في مختلف دول العالم.
وأعرب السفير المعلمي، خلال لقائه المديرة التنفيذية، في مكتبها بمقر المنظمة الدولية، عن تقدير المملكة للبرنامج والأعمال التي يقوم بتنفيذها، خاصة المتعلقة بمساعدة الدول المستفيدة في تنفيذ برامجها نحو تحقيق التنمية المستدامة لمواطنيها.
وأكد حرص المملكة على استمرار وزيادة حجم التعاون مع البرنامج، فيما يتعلق بدعم مشروعات التنمية المستدامة. وعبرت المديرة التنفيذية للبرنامج هيلين كلارك عن شكرها وتقديرها لحكومة المملكة لدعمها المتواصل للبرنامج، والوفاء بالتزاماتها التي تمكن البرنامج الإنمائي من تنفيذ خططه وبرامجه الهادفة لمساعدة الدول المحتاجة لتنفيذ مشروعاتها الخاصة بالتنمية المستدامة، مشيدة بالدور القيادي والمستمر للمملكة في دعم أهداف البرنامج التنموية بكل سخاء في مختلف المجالات.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٤) صفحة (٣) بتاريخ (١٥-٠٦-٢٠١٢)