سفير المملكة في النيجر: السجن ثلاثين عاماً وغرامة مليون و600 ألف دولار لقاتلي السعوديين في النيجر

طباعة التعليقات

الأحساءعبدالله السلمان

أصدرت محكمة الجنايات في العاصمة النيجرية نيامي حكماً بالسجن لمدة 30 عاماً وغرامة مالية تصل إلى مليون و 600 ألف دولار أمريكي على المتهمَين بقتل وإصابة ستة مواطنين من محافظة الأحساء. وكان ستة سعوديين تعرضوا لحادثة إطلاق نار في دولة النيجر في 29 ديسمبر 2009 بالقرب من قرية “جامبالا” خلال رحلة للصيد والتنزه راح ضحيتها أربعة منهم، وهم محمد فرج المري، عبدالله محمد المري، محمد حمد المري، حمد سعيد المري، بينما أصيب زياد عبدالله آل الشيخ وحمد المري. وصدرت الأحكام بسجن القاتل الحسن ولد محمد الملقب بالشيباني “مالي الجنسية”، مدة عشرين سنة، وسجن القاتل الثاني، هادي أمسار”مالي الجنسية” مدة عشر سنوات، فيما لا تزال السلطات النيجرية تواصل البحث للقبض على المتهم الثالث الذي فرَّ إلى مالي.
وأكد سفير خادم الحرمين الشريفين في جمهورية النيجر، سعود الدايل، أن السفارة شرعت في تقديم طلب استئناف على الحكم الصادر، وأن التداول سيكون خلال الخمسة أشهر المقبلة، معتبراً أن هذا الحكم الصادر، لا يرقى لمستوى الجريمة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٠٦) صفحة (١٣) بتاريخ (٢٧-٠٦-٢٠١٢)