الجزائر: مقتل ضابط وإصابة ثلاثة في هجوم على مقر قيادة الدرك جنوب البلاد

طباعة التعليقات

الجزائرد ب أ

أعلنت السلطات الجزائرية أن ضابطا قُتِل وأصيب ثلاثة عناصر من قوات “الدرك” في هجوم انتحاري استهدف، اليوم الجمعة، مقر القيادة الجهوية الرابعة لجهاز الدرك الوطني بولاية ورقلة التي تقع على مسافة 800 كيلومتر جنوب الجزائر العاصمة.
وذكر بيان للدرك الوطني أن اعتداءً إرهابياً نُفِّذَ بواسطة سيارة نقل خفيفة استهدف في حدود الساعة الخامسة من صباح اليوم الجمعة المدخل الرئيسي لمقر القيادة الجهوية الرابعة للدرك الوطني بورقلة المتواجدة بوسط مدينة ورقلة.
وأضاف أن السيارة المعنية كانت قادمة بسرعة فائقة باتجاه المدخل الرئيسي للقيادة الجهوية حيث توقفت عند الحواجز الإسمنتية الموضوعة أمام المدخل، حيث تم تبادل إطلاق النار بين عناصر الدرك الوطني الموجودين بنقطة المراقبة بالمدخل الرئيسي والإرهابي سائق المركبة في هذه اللحظة انفجرت السيارة الملغمة مما أحدث انهيار في بناية مركز المراقبة للمدخل الرئيسي وكذا انهيار حائط وواجهة المقر.
ولفت البيان إلى فتح تحقيق في القضية من طرف الضبطية القضائية للدرك الوطني وكذا المصالح المختصة من أجل كشف وتحديد كل ملابسات القضية والتوصل الى هوية منفذ العملية الإرهابية، وذكرت الإذاعة الحكومية أن جثة الانتحاري تفحمت كليا.