«بر جدة» ينهي معاناة تسعة مرضى بزراعة كلى

طباعة التعليقات

جدةعامر الجفالي

أنهت جمعية البر في جدة معاناة تسعة مرضى وذويهم بعد أن أجرت لهم عمليات زراعة كلى، ضمن برنامج مساعدة المرضى لعمليات الزراعة الذي ينفذه مركز كلى الشرفية التابع للجمعية.
وكشف مدير الرعاية الصحية بالجمعية الدكتور مروان باكرمان أن الجمعية تمكنت، بفضل الله، ثم بدعم أهل الخير والميسورين من تخفيف معاناة تسعة مرضى قدمت لهم المساعدة في عمل الفحوصات الأولية والمساهمة في إدخالهم للمستشفى والتنسيق في عملية تأمين العلاجات مع المركز السعودي لزراعة الأعضاء لإجراء عمليات زراعة الكلى لهم.
وقال نائب مدير الرعاية الصحية بالجمعية، الدكتور أحمد معوضة، إن زراعة الكلى تمر بعدة مراحل الأولى إقناع المريض بأهمية الزراعة لاسيما أنَّ المرضى المستهدفين في المركز هم من الفقراء وغالبيتهم لا يقتنعون بفكرة الزراعة إلا بصعوبة بالغة إما لتكاليفها أو من المخاطر المتوقعة أو بسبب ما يشاع من قصص عن عمليات، مشيراً إلى أن أطباء المركز يسعون لتثقيفهم وبث الثقة في نفوسهم عن طريق تبيين مضاعفات الغسيل الدموي المزمن وتوضيح سلبيات الرفض.
وأَضاف أن المرحلة الثانية تتمحور حول إيجاد المتبرع القريب المطابق عبر المرضى المتوفين دماغياً عن طريق المركز السعودي لزراعة الأعضاء، أو عبر الأقرباء الأحياء المطابقين وغالباً ما يتم اللجوء إلى الطريقة الثانية وهي الأكثر ضمانا وأسرع وقتاً.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٠٩) صفحة (٥) بتاريخ (٣٠-٠٦-٢٠١٢)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...