أمين عام «الأونروا»: الأمير نايف منح عطاءه للفقراء والمحتاجين من أبناء قطاع غزة

طباعة التعليقات

جدةعامر الجفالي

عبّرت هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي عن امتنانها لقيام وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى «الأونروا» بإنشاء صندوق جديد باسم صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز «يرحمه الله» تحت اسم «صندوق الأمير نايف لإطعام أفقر الفقراء في قطاع غزة»، وذلك تقديراً لجهوده في مساعدة اللاجئين من خلال إشرافه العام على اللجنة السعودية لحملة خادم الحرمين الشريفين.
ورأى الأمين العام للهيئة الدكتورعدنان بن خليل باشا، في تصريح صحفي، أن هذا الصندوق الجديد دليل قاطع على الاهتمام الذي كان يوليه الأمير نايف للاجئين ومساندته القوية للوكالة حتى تقوم بدورها المنوط بها.
وأضاف الباشا أن اللجنة السعودية وتحت إشرافه «رحمه الله»، منحت عطاءها الجزيل للفقراء والمحتاجين من أبناء القطاع، ومازال هذا العطاء مستمراً، حيث قدمت حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الفلسطيني في غزة تبرعاً بقيمة خمسة ملايين دولار من أجل تمكين «الأونروا» من تأمين الاحتياجات الغذائية الأساسية للفقراء من اللاجئين هناك.
وقال الأمين العام لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية إن المملكة وبجانب جهود هذه الحملة وفي إطار دورها الريادي في تخفيف حدة معاناة اللاجئين في كل أرجاء العالم، قدّمت كثيراً من الدعم والمساندة لوكالة «الأونروا» حتى تستمر في نشاطاتها المتنوعة المتمثلة في رفع المعاناة عن كاهل الشعب الفلسطيني، ولاسيما أن المملكة منذ نشأت الوكالة كانت حريصة على دعمها لتمضي قدماً في الوفاء بالتزاماتها المعيشية والتعليمية والعلاجية تجاه هؤلاء اللاجئين.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢١٠) صفحة (٣) بتاريخ (٠١-٠٧-٢٠١٢)