أمين عام مجلس التعاون: رعاية البقاع المقدسة نهج سار عليه أبناء المؤسس

طباعة التعليقات

الرياضواس

أكد الأمين العام لمجس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني أن أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بتنفيذ توسعة جديدة في الحرم النبوي الشريف يعد برهانا ساطعا ودليلا بارزا على الاهتمام الكبير والعناية الفائقة التي يوليها للأماكن المقدسة في المملكة خدمة لضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين وزوار ومصلين، مضيفا أن ذلك يعكس الجهود العظيمة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين للتيسير على ضيوف الرحمن والارتقاء بالخدمات المقدمة لهم وتطويرها وتحديثها.
لفت الزياني إلى أن رعاية البقاع المقدسة في المملكة والاهتمام بها ومواصلة توسعتها وتحديثها نهج مبارك اختطَّه ملوك المملكة منذ عهد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود – رحمه الله -، معربا عن تقدير واعتزاز جميع دول وشعوب مجلس التعاون والأمة الإسلامية قاطبة لما تلقاه الأماكن المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة من اهتمام ورعاية وتطوير مستمرين، سائلاً الله أن يديم على المملكة نعمة الأمن والأمان وأن يوفق خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وحكومته إلى تحقيق ما يتطلع إليه الشعب السعودي من تقدم وازدهار ونماء.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢١٠) صفحة (١٠) بتاريخ (٠١-٠٧-٢٠١٢)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...