موجة غبار موسمي تُدخل مصابي الربو والحساسية مستشفيات جازان

عامل في محطة بنزين يستخدم الكمامات خلال عمله (الشرق)

طباعة التعليقات

جازانمحمد الكعبي

سجلت صحة منطقة جازان، تزايداً في حالات الإصابة بالربو وضيق التنفس بسبب ما تشهده المنطقة من موجة غبار موسمية يتوقع انتهاؤها قبل منتصف شهر رمضان المبارك.
وأكد الناطق الإعلامي بالإنابة لصحة جازان محمد الصميلي لـ»الشرق»، أن صحة جازان استنفرت جميع المستشفيات والمراكز الصحية في المنطقة لاستقبال مرضى الربو والحساسية، مبينا أن المستشفيات استقبلت عددا من النساء والأطفال المتضررين من موجة الغبار التي غطت سماء المنطقة، وأدخلوا العناية الطبية وأعطوا العلاج المناسب.
وأضاف إن هناك ارتفاعاً في نسبة حالات الربو والحساسية التي استقبلتها مستشفيات المنطقة خلال الأيام الماضية بسبب الموجة، مشدداً على ضرورة عدم الخروج من المنزل وقت الغبار أو استخدام الكمامات الواقية للوقاية من الأمراض.
من جهته، أوضح مدير الأرصاد وحماية البيئة في منطقة جازان عبد اللطيف عقيل لـ»الشرق»، أن موسم الغبار يأتي في موعده من كل عام ويستمر حتى شهر أغسطس، مبينا أن موجة الغبار في المنطقة لا تستمر طوال الشهرين، بل تستمر يومين أو ثلاثة وتنقطع فترة طوال مدة الموسم.
وأضاف إن العوالق الترابية والغبار تسبب رؤية غير جيدة قد تصل إلى أقل من ثلاثة كيلو مترات وخاصة الأماكن المفتوحة والطرق السريعة، منبهاً المواطنين والمقيمين بأخذ الحذر منها.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢١٠) صفحة (٦) بتاريخ (٠١-٠٧-٢٠١٢)