طالَبَ طلاب العلم بالسير على منهج السلف والعلماء المصلحين وعدم إثارة الفتن

نائب أمير القصيم: القادحون علناً في الدولة يبحثون عن الشهرة .. والنصيحة ليست فضيحة

طباعة التعليقات

القصيمعلي اليامي

وصف نائب أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل، من يعتلي المنبر أو يكتب في الإنترنت أو مواقع التواصل الاجتماعي قدحاً في ولاة الأمر أو نظام الدولة مدّعياً النصيحة، بأنه يبحث عن الشهرة.
وطالب خلال الكلمة التي ألقاها أمام حضور حفل اختتام الفعاليات الصيفية لمؤسسة الشيخ محمد بن صالح العثيمين الخيرية في محافظة عنيزة مساء أمس الأول، طلاب العلم أن يسيروا على منهج السلف والعلماء المصلحين الذين كان أساس تعاملهم الخلق الحسن وعدم إثارة الفتن وعدم التحدث بكلمة تسيء للدولة وولاتها وأنظمتها، وأضاف « لم نرَ من العلماء السابقين وأعضاء هيئة كبار العلماء أي استياء أو قدح أو تشهير، إنما يثنون في العلن وينصحون في السر». واعتبر الأمير فيصل بن مشعل، أن علماء هذه البلاد الأجلّاء أمثال الشيخ محمد بن إبراهيم، والشيخ عبدالعزيز بن باز، والشيخ محمد بن عثيمين، كانوا عوناً للدولة وولاتها في النصح بخصوصية تامة، وتبيينهم بأمور تخص البلاد والعباد بطريقة مناسبة، مؤكداً أن النصيحة ليست فضيحة.
وتابع بالقول «نحن في دولة تطبق الشريعة الإسلامية ولا ندّعي الكمال ولا يدّعيه إلا ناقص، ونحن في زمن الفتن التي تحدنا من كل جهة لكننا ننعم بنعمة الأمن والاستقرار والدعوة ونسير من حسن إلى أحسن، لكن أعداءنا يريدون لنا غير ذلك وهناك من يدس السم بالدسم ويريد أن يشوه ويلوث أفكار أبنائنا، ونحن بحاجة إلى وحدة الكلمة ووحدة الصف وليس التفريق».
واختتم الأمير فيصل بن مشعل حديثه بالنصيحة بتقوى الله تعالى، وعدم تصديق كل ما يقال لأن هذا ما يجب التمسك به في هذه المرحلة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢١٤) صفحة (٦) بتاريخ (٠٥-٠٧-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...