سيتم الانتهاء من المشروع قبل رمضان.. والأربطة عطلت عمل اللجنة

إزالة مباني «الغزة وجبل الكعبة» لتطوير الساحات الشمالية بالحرم المكي

جانب من أعمال الإزالة في منطقة الغزة (تصوير: تركي السويهري)

طباعة التعليقات

مكة المكرمةالزبير الأنصاري

كشف رئيس لجنة تطوير الساحات الشمالية بالحرم المكي المهندس محمد طه فقيه لـ»الشرق» أن اللجنة على وشك الانتهاء من أعمالها، بعد أن تمت إزالة المباني في مناطق الغزة وريع الرسام وجبل الكعبة، والمنطقة خلف وقف الملك عبدالعزيز بكاملها، ورفع أنقاضها، مشيرا إلى أنه يجري الآن تجهيزها وسفلتتها لتمكين السيارات من المرور على حدود الشوارع الموجودة هناك مثل شارع الغزة وشارع عمر بن الخطاب، وكذلك لاستكمال مشروعي الطريق الدائري الأول، ومحطة النقل التي من المقرر إقامتها في غزة. وتعكف اللجنة حاليا على استكمال أعمال الإزالة في مناطق ربع أطلع، والحجون، والتيسير، وجبل عمر.
وأشار إلى أن الموعد الذي كان قد حدد من قبل، بتسليم الساحات قبل الخامس عشر من شعبان هو موعد تقريبي ولا يمكن الالتزام به تماما نظرا لتشعب المشروعات وضخامتها، إلا أنه وبحسب ما بلغهم به المقاول فإن هذه المناطق ستكون جاهزة قبل شهر رمضان المبارك. لافتا إلى أن الأربطة التابعة للأوقاف كانت تؤخر عمل اللجنة، حيث كانت الأوقاف تتردد في إزالتها بسبب العائلات التي تقطنها، كذلك كانت شركة الكهرباء تتردد في فصل التيار الكهربائي للسبب نفسه، إلا أن الإدارتين أنجزتا المهام المنوطة بهما في أعمال التوسعة.وحول مشروع محطة النقل أوضح أن المشروع مؤقت، وربما يستبدل في المستقبل بمحطة قطارات، لافتا إلى أن وزارة النقل هي المعنية بهذا الأمر، وهي المخولة بوضع خطط مشروعات النقل التي ستنفذ في حدود ساحات الحرم.وأكد فقيه أن عمل اللجنة ينحصر في الإزالات فقط، أما استخدامات التوسعة فهو من اختصاص الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢١٤) صفحة (٥) بتاريخ (٠٥-٠٧-٢٠١٢)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...