الحكم بالسجن عشر سنوات وستة آلاف جلدة على وافدَين اختطفا مواطنهما وطالبا بفدية في الرياض

طباعة التعليقات

الرياضيوسف الكهفي

أصدرت المحكمة الجزئية في الرياض حكماً على جانيين من جنسية آسيوية بواقع خمس سنوات و3000 جلدة لكل منهما، لثبوت تورطهما باختطاف مواطنهما واحتجازه في إحدى المزارع جنوب العاصمة الرياض والمطالبة بفدية لإخلاء سبيله ومقاومة رجال الأمن عند القبض عليهما.
وكانت الجهات الأمنية في شرطة الرياض تلقت بلاغاً من وافد آسيوي يفيد بتعرض أحد أقربائه للاختطاف من قبل وافدين آسيويين من جنسيتهما واحتجازه، مطالبين بدفع مبالغ مالية كفدية لإطلاق سراحه. ونظراً لأهمية القضية وخطورة الأسلوب الإجرامي سارعت إدارة التحريات والبحث الجنائي في شرطة الرياض بتشكيل فريق عمل على درجة عالية من الخبرة والتأهيل للقبض على الجناة وتحرير المحتجز من قبضتهم. وبالفعل تتبع الفريق كافة الخيوط التي مكنتهم من الوصول للجناة، بدءاً من حصر علاقات المجني عليه، ومن ثم توسيع دائرة البحث في جميع المواقع وفي كل الاتجاهات.
وبفضل من الله توفرت معلومات قادت لتحديد مكان احتجاز المجني عليه، وتم تنفيذ كمين محكم أسفر عن تحريره والقبض على الجانيين في موقع الجريمة. وبالرغم مما أبدياه من مقاومة محاولين الهرب إلا أن اليقظة والخبرة التي يتمتع بها رجال الأمن مكنتهم من السيطرة على الجناة. وأسفر التحقيق معهما عن إدانتهما بما نسب إليهما، وبإحالتهما للمحكمة الجزئية بالرياض صدرت ضدهما الأحكام المشار إليها، وأحيلت أوراق القضية إلى سجون منطقة الرياض لإنفاذ ما تقرر شرعا بحقهما.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢١٤) صفحة (٣) بتاريخ (٠٥-٠٧-٢٠١٢)