الدبابات المائية تستهوي الأطفال في مهرجان أبها للتسوق

219603.jpg
طباعة التعليقات

أبهاسعيد آل ميلس

شهدت البحيرة المائية في مهرجان أبها للتسوق لهذا العام، تواجداً ملفتاً للأطفال الذين تواجدوا بكثافة حولها للتمتع بالدبابات المائية التي وفرتها إدارة المهرجان.
وأوضح أحد المشرفين على البحيرة حسين حامد، أن البحيرة مساحتها ستة أمتار وبعمق نصف متر فقط، لأن أغلب رواد البحيرة من الأطفال، وبالتالي فإن مبدأ السلامة هو أهم ما تحرص عليه إدارة المهرجان بشكل مستمر.
وأضاف «لم نكن نتوقع كل هذا الإقبال من صغار السن والحجوزات والانتظار بأوقات طويلة، وما حدث كان مفاجأة، وكثيراً ما ينتهي الوقت المخصص للعمل بالمهرجان في ساعة متأخرة ليلاً ولايزال هناك أطفال يرغبون في الاستمرار باللعب».
وعن الأسعار المخصصة للعبة، قال حامد «كل طفل يكون له دباب مستقل وبقيمة عشرة ريالات للمدة الزمنية المقدرة بخمس دقائق، ويتم إلباس الأطفال أكياس هوائية على منطقة الصدر لحمايتهم في حال سقوطهم وذلك حرصاً على سلامتهم».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢١٤) صفحة (٦) بتاريخ (٠٥-٠٧-٢٠١٢)