وفاء يريمي: التشكيل قادني إلى الفوز بجوائز فوتوغرافية

220373.jpg
طباعة ٢ تعليقات

الدمامالشرق

ولدت في عدن ونشأت في جدة وحصلت على ميداليات ذهبية ومراكز أُوَلْ من خلال التصوير الفوتوغرافي رغم أنها عرفت كفنانة تشكيلية.. المصورة وفاء يريمي التي ترافق صورها نصوص صفحة أبداع لهذا الأسبوع، وجدت نفسها بسبب المرض تتجه لعشقها الثاني (التصوير الفوتوغرافي).
تقول وفاء إن حساسية الصدر جعلتها تتحول من الفرشاة إلى الصورة، وبعد أن منعها الأطباء الاقتراب من الألوان ذهبت لفن الصورة، حيث كانت هوايتها القديمة كما تقول إنها كانت «توثق الرحلات العائلية من خلال الصورة».
لكن انقطاعها عن الرسم جعلها تتعمق في التصوير الذي أبدعت من خلاله وحصلت على مراكز مرموقة في المعارض الداخلية والخارجية. وحول المشاركة تقول يريمي إن أبرزها كان مسابقة «عيون نسائية» حيث حصلت على المركز الثاني على مستوى الخليج، مؤكدة «أن مشاركتي في المعرض الجماعي الذي أقامته وزارة الثقافة في المغرب أضاف لي الكثير»، وكذلك مشاركاتها في الأردن وأمريكا والنمسا والإمارات.
وحول المقارنة بين الصورة الفوتوغرافية والرسم والإبداع بالفرشاة قالت «أتفرغ في هذا الوقت كلياً للتصوير، رغم اشتياقي للألوان والفرشاة، والحساسية الصحية التي تصيبني إذا ما اقتربت من الفرشاة، إلا أنني أشتاق لتلك المرحلة.
من أبرز المحطات التي شاركت فيها الفوتوغرافية والفنانة وفاء هي:

  • مسابقة آل ثاني للتصوير 2009
  • معرض بيرق سيدي فوتوغرافي تشكيلي وحصلت على المركز الأول في التصوير الضوئي 1428
  • معرض إشراقة للتصوير الضوئي 1428
  • مسابقة المهرجان الخامس للتصوير الفوتوغرافي في الأردن 1428
  • معرض التصوير الضوئي ألأول في المدينة المنورة 1428
  • معرض فنان من الوطن في القاهرة 1428
  • معرض أجنحة عربية في القاهرة
نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢١٥) صفحة (٢٥) بتاريخ (٠٦-٠٧-٢٠١٢)