مبادرة التحدّي الوطني للريادة التقنية تستقطب 592 شاباً وفتاة

طباعة التعليقات

الرياضالشرق

حققت مبادرة التحدّي الوطني للريادة التقنية التي أطلقتها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ممثَّلة في برنامج بادر لحاضنات التقنية، بالشراكة مع شركة إنتل العالمية الرائدة في صناعة التقنية، نجاحاً متميزاً في تسجيل الشباب والشابات السعوديين المبتكرين ورواد الأعمال، حيث استقطبت المبادرة 592 شاباً وفتاة حتى إغلاق التسجيل الذي شهد إقبالاً كبيراً من الشباب للتنافس في مجالات هذه المبادرة التي تتمثل في مسابقة وطنية كبرى، تهدف إلى دعم ريادة الأعمال التقنية وتحفيز روح الابتكار التقني وسط الشباب السعودي.
وتمكَّنت المبادرة في الوقت ذاته من جذب اهتمام القطاع الخاص من خلال الحصول على دعم شركة خالد علي التركي وأولاده التي أعربت عن اعتزازها بدعم هذه المبادرة انطلاقاً من إيمانها أن الموارد البشرية تمثّل الركن الأول في أية منظمة أو مؤسسة وأن اتحاد الأفكار الرائدة مع الخبرة يصنع منظمات وشركات عظيمة، كما أن تبني المبادرة من قبل برنامج «بادر» وهو أحد ثمار جهود مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية كفيل بنجاح هذه المبادرة المهمة، فيما تعد مشاركة شركة «إنتل» دليلاً على أهمية هذا التحدّي.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢١٦) صفحة (٤) بتاريخ (٠٧-٠٧-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...