«مدني الأحساء» يحذر من سوء التوزيع الداخلي لتمديدات الكهرباء

العقيد الزهراني لـ الشرق: سوء استخدام الأجهزة مصدر لحرائق المنازل

طباعة التعليقات

الأحساءعبدالله السلمان

حذر مدير إدارة الدفاع المدني في الأحساء العقيد محمد بن يحيى الزهراني أصحاب المنازل وربات البيوت، من سوء استخدام الأجهزة الكهربائية وعدم اتباع تعليمات الشركة المصنعة لها، لأن ذلك يؤدي إلى حدوث حريق في المنزل، وبالتالي خسارة في الأرواح والممتلكات – لا قدر الله -. وأكد الزهراني لـ»الشرق» أن زيادة الأحمال الكهربائية، وتحميل الأسلاك أكثر من طاقتها، وتركيب عدة أجهزة على توصيلة واحدة، واستخدام أسلاك رديئة يؤدي إلى وقوع حوادث كثيرة، وتحدث معظم هذه الحرائق وأصحاب المنزل يغطون في النوم.
وذكر أن كثيراً من ربات البيوت يسئن استخدام الأجهزة الحرارية مثل: المكواة الكهربائية، وأجهزة التدفئة، لذلك يجب الحذر الشديد وعدم وضع هذه الأجهزة بالقرب من المواد المشتعلة مثل»الستائر، والشراشف، وغيرها».
وقال إن أكثر حوادث الحرائق في المنازل تتمثل في سوء التوزيع الداخلي لتمديدات الكهرباء، وهذا بحد ذاته يشكل خطراً، لأن سوء التوزيع يعني أن الخطوط الكهربائية الثلاثة الرئيسة التي تدخل إلى المنزل لم يتم توزيع الأحمال عليها بالتساوي، وذلك بتحميل خط أو خطين أكثر من الثالث، وهذا يؤدي إلى احتراق «الفيوزات» الخاصة بهذين الخطين، وهذا يتطلب استدعاء فني مختص ليصلح ما نتج عن سوء الاستخدام.
ودعا أصحاب المنازل إلى التأكد من سلامة جميع التمديدات والتوصيلات الكهربائية، وإلى أنها بحالة جيدة، مع ضرورة وجود قاطع يعمل بشكل صحيح، وتجنب تمرير التمديدات تحت الفرش أو بالقرب من الستائر والسجاد، أو ترك مراوح الشفط الهوائية في المطابخ ودورات المياه تعمل باستمرار، لأن ذلك يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة السلك، ومن ثم حدوث الحريق.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢١٨) صفحة (٦) بتاريخ (٠٩-٠٧-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...