قال إن دراسةً أوضحت أن 80% يستخدمون أدوات التواصل سلباً

العامر: «نادي غراس» يسعى إلى تصحيح النظرة المجتمعية تجاه وسائل التواصل الاجتماعي

إحدى فعاليات نادي غراس الصيفي في الأحساء (الشرق)

طباعة التعليقات

الأحساءالشرق

واصل نادي غراس الصيفي للتدريب، المقام في مدرسة النجاح الابتدائية بالهفوف، تصحيح المفهوم الخاطئ لدى الناشئة وأسرهم حول استخدام وسائل التواصل الاجتماعي الإلكترونية من الإنترنت، والفيس بوك، والتويتر، والواتساب، والبلاك بيري، وكذلك الجوال، وذلك خلال البرنامج التدريبي الذي قدمه عدد من المشرفين المتخصصين في هذا المجال للمشاركين في فعاليات النادي عصر أمس.
وبيّن مدير النادي محمد العامر، أن هناك دراسة أثبتت أن هناك 80% من الناس الذين يستخدمون هذه الوسائل يستخدمونها في الأمور السلبية، وأن 20% يستخدمونها إيجاباً، ونحن من خلال هذا البرنامج نسعى جاهدين إلى تصحيح هذا المفهوم لدى أفراد المجتمع من خلال تدريب وتعريف النشء بالفوائد الكبيرة والمفيدة التي تحملها وسائل الاتصال الحديثة، وتعريفهم بالدور الكبير الذي يمكن أن تقدمه لهم، فنعكس تلك النظرة السلبية تجاه هذه الوسائل.
وأشار إلى أن هذا البرنامج الذي ساهم كثيراً في تصحيح النظرة السيئة لدى شريحة كبيرة من أفراد المجتمع وخاصة الشباب، قد حظي بتقدير من قبل عديد من أولياء أمور الطلاب الذين شاركوا في الاستبيان والمسابقة التي أقامها النادي لمعرفة مدى استفادة المشاركين مما قدم لهم.
إلى ذلك، عبر عدد من أولياء الأمور ممن شارك أبناؤهم في البرنامج عن أنه كان لديهم تخوف من السماح لأبنائهم بالخوض في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أن الدورة التدريبية التي قدمت لأبنائهم ونقلها الأبناء لهم، ساهمت كثيراً في تصحيح بعض الأفكار المغلوطة حول وسائل التواصل الإلكترونية، مؤكدين أن المجتمع يحتاج إلى حملة توعوية لبيان الفوائد الكبيرة التي تحملها مثل هذه البرامج للمجتمع إذا أُحسن استخدامها.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٢٠) صفحة (٧) بتاريخ (١١-٠٧-٢٠١٢)