مطب مؤقت رخصته البلدية يتسبب بأضرار للمواطنين في القطيف

المطب غير النظامي يخفي أنبوب ضخ المياه (تصوير: المحررة)

طباعة التعليقات

الدمامسحر أبوشاهين

تسبب مطب مؤقت على شارع حمزة بن عبدالمطلب في حي الشاطئ في محافظة القطيف، بأضرار مادية وجسدية لعدد من المواطنين، لكونه غير ملاحظ ولا توجد قبله أي لوحة تحذيرية، كما أن الجهة التي وضعته لم تكلف نفسها بتمييزه بأي لون عاكس.
وقال المواطن ماجد علوي، «فوجئت بالمطب أمامي وأنا أقود سيارتي على شارع حمزة بن عبدالمطلب، بينما كان يرافقني طفلي ووالدتي الكبيرة في السن، التي تعاني انزلاقا غضروفيا أسفل ظهرها (ديسك)، ما أدى إلى اندفاعنا جميعاً للأمام، وتسبب لوالدتي بآلام شديدة في ظهرها، وهي الآن طريحة الفراش»، مشيراً إلى أنه تقدم بشكوى إلى البلدية، متسائلا عمن يتحمل المسؤولية ويعوض والدتي عما لحق بها من أضرار.
وأكد المواطن زكي محمد أن قوة ارتطام سيارته بالمطب المفاجئ تسببت في سقوط الجزء الأمامي من سيارته، فيما أشار مواطنون إلى أن إنشاء المطب جاء لهدف إخفاء أنبوب لشفط المياه يمتد إلى أرض مخصصة لإنشاء أحد المشروعات.
وأجرت «الشرق» عدة اتصالات ببلدية القطيف للوقوف على سبب وجود المطب وغياب المواصفات القياسية والاشتراطات النظامية في تنفيذه، إلا أن ردا لم يصل حتى ساعة إعداد التقرير، وكان مصدر مطلع في البلدية ذكر لـ»الشرق» أن المطب مرخص من قبلهم لمدة أسبوع لغرض مد أنبوب ضخ المياه، غير أن المنفذين لم يلتزموا بالاشتراطات النظامية، لافتا إلى أن البلدية ستعمل على إزالته أو تطبيق الاشتراطات النظامية عليه.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٢٠) صفحة (١٠) بتاريخ (١١-٠٧-٢٠١٢)