«الزفة النجدية» تجذب 450 ألف زائر في ستار سيتي وكليات الغد تُثقف المجتمع صحياً

جانب من إحدى فعاليات مدينة ستار سيتي الترفيهية (الشرق)

طباعة التعليقات

الرياضفهد الحمود

شهدت مدينة ستار سيتي الترفيهية، توافد أكثر من 450 ألف زائر خلال مهرجان الرياض للتسوق والترفيه 1433هـ استمتعوا خلالها بعدد من الفعاليات والأنشطة المتنوعة التي قدمتها وأبرزها الزفة النجدية. وقدمت ستار سيتي خلال المهرجان باقة من الأنشطة المتميزة أهمها مهرجان النجاح والتفوق «فرحتي»، ومهرجان فرحة عروس، ومهرجان حب الوطن، فيما لا يزال مهرجان مسرح الفنون، ومهرجان أحلى طلة بانتظار زوار المدينة، إضافة إلى ركن العرسان. وأوضح مدير عام شركة المعجل للمشروعات الترفيهية والجهة المشرفة على مختلف أنشطة مدينة ستار سيتي محمد المعجل، أن ستار سيتي تحرص سنوياً على دعم مناشط المهرجان بعديد من البرامج والفقرات اليومية التي تسهم في تفاعل زوارها، وتلاقي منهم إقبالاً دائماً طيلة أيام المهرجان، لتميزها بالتنوع في الجوانب الترفيهية والتثقيفية والتوعوية التي تلامس اهتمامات جميع فئات ومرتادي المدينة. وأكد أن زفة العرائس التي أطلقتها المدينة مؤخراً هدفت إلى استعراض تقاليد «الزفة في نجد» قديماً وحديثاً، ولاقت تفاعلاً كبيراً وأسهمت في تعريف الزوار بالعادات والتقاليد المتبعة في هذا الشأن وتطورها بالمنطقة، من جهة أخرى، سجلت كليات الغد الدولية للعلوم الصحية، حضوراً متميزاً في أولى مشاركاتها في مهرجان الرياض للتسوق والترفيه 1433هـ كشريك تعليمي استراتيجي في المهرجان. وشهدت فعالية العيادة المتنقلة التي تجولت في كافة المراكز التجارية والترفيهية المشاركة في المهرجان طيلة شهر كامل إقبالاً كبيراً من الأسر والأفراد، وأسهمت في توعية وتثقيف المجتمع صحياً وأسهمت في تقديم عدد كبير من البرامج والنصائح التوعوية والصحية الهادفة.

كليات الغد

وقال المدير التنفيذي للإعلام والعلاقات العامة سالم العنزي، إن مشاركة طالبات كلية الغد بالرياض في المهرجان جزء من مسؤوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع ومساهمتها في التوعية الصحية بمختلف المجالات، مبينا أن الكليات انفردت هذا العام بالوجود في عديد من المراكز التجارية والترفيهية التي تحرص العوائل على زيارتها، مضيفا أنها فرصة جيدة لكي تقدم الطالبات برامج الكلية التوعوية، حيث يتاح للزائرين قياس الضغط والسكر والتعرف على عديد من النصائح والإرشادات الصحية.

 

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٢٠) صفحة (٦) بتاريخ (١١-٠٧-٢٠١٢)