أكد توفير تسعين خط اتصال إلكتروني لتلقي شكاوى مشتركي القطاع الجنوبي

القحطاني لـ الشرق : نسبة بلاغات أعطال الكهرباء مقارنة بالمشتركين صفر%

القحطاني يشرح للزميل آل ميلس كيفية عمل المركز (الشرق)

طباعة التعليقات

أبهاسعيد آل ميلس

أكد رئيس القطاع الجنوبي للشركة السعودية للكهرباء المهندس منصور القحطاني، أن نسبة البلاغات التي استقبلها مركز الاتصال الموحد (933) للأعطال مقارنة بالمشتركين لا يتجاوز صفر%، ووصف الخدمة المقدمة من الشركة خلال موسم الصيف الحالي بالجيدة.
ونفى لـ «الشرق» صحة ما يتردد عن كثرة الانقطاعات في مناطق تهامة خلال موسم الصيف الحالي، وأوضح أن التقرير الآلي الذي يسجله مركز الاتصال الموحد لا يتدخل فيه العنصر البشري بالإضافة أو النقصان نهائيا، مضيفا أنه يوضح أن منطقة رجال ألمع خلال الثماني ساعات الماضية أمس، لم يصل منها أي اتصال، ومنطقة المجاردة وصل منها 13 بلاغا لعدد عشرين ألف مشترك، ومنطقة محايل عسير وصل خمسون بلاغا لعدد ثلاثين ألف مشترك، ومنطقة الدرب وتشمل الحقو والريث والشقيق إلى حدود القحمة والحريضة ومربة وصل منها ستون بلاغا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، كما ورد من منطقة جيزان كاملة ثلاثمائة اتصال لأكثر من مائتي ألف مشترك.
ولفت القحطاني إلى أن كافة العاملين في المركز سعوديون، ولا مكان لغير المواطنين بالعمل فيه حتى لو تم تشغيلها عبر شركات تبرم الشركة معها عقودا، مؤكدا أن الشركة تشترط أن يكون الموظف سعوديا، وتمنحه مزايا وظيفية جيدة وتأمينا طبيا.
وأضاف «لدينا أمور أساسية في المتقدم وهي تجاوز الكشف الطبي لأن العمل في المركز يتطلب أن يكون الموظف لا يعاني من صعوبات في النطق أو السمع أو النظر، وكذلك أن يتجاوز الدورة التدريبية التي تقدم له داخل المركز، ويتم التدريب عمليا ونظريا حول كيفية استقبال المكالمة وقواعد الاتصال مع الطرف الآخر بشكل مهني ومهذب، بالإضافة إلى تدريب المتقدمين حول مكونات الشبكة الكهربائية لكي يستطيع تحديد نطاق الأعطال بشكل جيد».
وطمأن جميع المتصلين داخل نطاق القطاع الجنوبي، بأن اتصالاتهم تجد كل حرص واهتمام من منسوبي المركز، مبينا أن ما يشاع حول تعمد الموظفين ترك الخطوط مشغولة لم يعد أمرا مستساغا مع النظام الآلي المعمول به حاليا، حيث يوجد تسعون خط اتصال بنظام إليكتروني، وتخضع المكالمات لعملية تسجيل ومتابعة من المشرفين على مستقبلي البلاغات، وتصل إلى أن المشرف قد يتدخل على الخط لمعرفة المكالمات التي تأخذ أكبر من الوقت المتوقع لمعرفة أسباب طول وقت الاتصال.
وعن تغطية مركز الاتصال للمنطقة جغرافيا، أوضح أنه يتم استقبال كافة المناطق التابعة للقطاع الجنوبي من القنفذة شمالا إلى شرورة وصامطة والطوال جنوبا، ومن البحر الأحمر إلى الخرخير بالشريط الحدودي كاملا.
يذكر أن الشركة أنشأت مركز الاتصال الموحد (933) لبلاغات الأعطال داخل أروقتها في القطاع الجنوب، ويضم بين جنباته أكثر من خمس وعشرين كابينة اتصال تدار كل كابينة من قبل موظف تتركز مهمته في استقبال الأعطال من المشتركين مباشرة وتحويلها إلى إدارة العمليات التي بدورها ترسل فرق إصلاح الأعطال للمواقع لمعالجة الوضع في حينه مباشرة.
كما يضم عددا من الموظفين مهمتهم استقبال الشكاوى من ناحية جودة الخدمة وإرسالها لإدارة المكاتب للتواصل مع المشترك في مناطق نجران، والباحة، وجيزان، عسير، ومعرفة نوعية الشكوى والعمل على معالجتها حسب ما تقتضيه الحالة، كما يضم المركز مشرفا على الفترة التي تمتد لثماني ساعات، إضافة إلى مشرف عام على المركز.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٢٠) صفحة (٧) بتاريخ (١١-٠٧-٢٠١٢)