«الشؤون الصحية» تعلن دخول أربعين حالة إلى مستشفيات المنطقة

أمانة منطقة نجران تغلق مطعماً احترازياً بعد الاشتباه في إصابة مواطنين بالتسمم

طباعة التعليقات

نجرانمانع آل مهري

أغلقت أمانة منطقة نجران أمس، أحد المطاعم في حي الغويلا احترازياً، بعد الاشتباه في تعرض عدد من المواطنين للتسمم بعد استهلاكهم وجبة غذائية.
ودخل مجموعة من المواطنين المستشفى لتلقي العلاج اللازم، وأوضح مدير إدارة صحة البيئة سالم آل زمانان أن الأمانة تلقت بلاغاً من الشؤون الصحية يفيد بالاشتباه في إصابة عدد من المواطنين بالتسمم، بعد تناولهم وجبة من أحد المطاعم، وتمت مباشرة الموقع من قبل مراقبي الأمانة بالإضافة إلى حضور لجنة الاستقصاء الوبائي المكونة من الإمارة والصحة والأمانة وهيئة الغذاء والدواء، وتم التقصي عن نظافة العاملين والمطعم، واتضح استيفاؤه الاشتراطات الصحية.
ولفت إلى أنه تم سحب عينات من الأطعمة المتوفرة في المطعم من قبل اللجنة، كما تم سحب عينات مخبرية من العمالة المشغلة للمطعم، وقد رأت اللجنة إغلاق المطعم احترازياً لحين ظهور نتائج التحاليل المخبرية، وعلى ضوء ما ينتج ستتخذ اللجنة جميع الإجراءات اللازمة وفقا للوائح والأنظمة الخاصة بذلك.
إلى ذلك أصدرت المديرية العامة للشؤون الصحية في منطقة نجران بياناً صحفياً أمس، أوضحت فيه أن مستشفى الولادة والأطفال ومستشفى الملك خالد بالمنطقة تلقيا مساء الأحد الماضي وحتى صباح أمس الثلاثاء أربعين حالة اشتباه بتسمم غذائي، منها أربع حالات في مستشفى الولادة والأطفال، و36 حالة في مستشفى الملك خالد، وقد غادرت المستشفيات 24 حالة عقب تلقيها العلاج اللازم من المستشفى وتحسن أوضاعها الصحية، فيما بقيت 16 حالة، منها 14حالة في مستشفى الملك خالد وحالتان في مستشفى الولادة والأطفال.
وأكد الناطق الإعلامي للشؤون الصحية في منطقة نجران خالد بن جار الله آل بلابل، أن عدد السعوديين المشتبه بإصابتهم قدر بنحو 32 حالة، فيما بلغ عدد المقيمين ثماني حالات.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٢٠) صفحة (٨) بتاريخ (١١-٠٧-٢٠١٢)