شارك فيه أكثر من ثمانين طالبة

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني في محافظة ينبع يُنهي نشاطه الصيفي

228224.jpg
طباعة التعليقات

ينبععبدالعزيز العرفي

أنهى مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني في محافظة ينبع المرحلة الأولى من مشروع «حوارنا نهج حياتنا»، الذي ترعاه إحدى الشركات الوطنية واستضافته الهيئة الملكية، واستهدف طالبات المرحلتين المتوسطة والثانوية. وأوضحت المشرفة على الفرع منى يوسف الغامدي، أن النشاط الصيفي التحق به أكثر من ثمانين طالبة خلال الصيف، في مركز دعوة حوار الذي يعدّ مقراً للأنشطة الصيفية في مجال الحوار، مشيرة إلى أن المرحلة الثانية من المشروع ستكون مع بداية الفصل الدراسي الأول للعام المقبل. وأبانت الغامدي أن هذا المركز الصيفي يعدّ الأول من نوعه الذي يفتح أبوابه متخصصاً في نشر ثقافة الحوار، وشهد حضوراً من قِبل الفتيات والسيدات ما بين متدربات ومتطوعات، ما أسهم في نجاح فعاليات النشاط الصيفي للحوار. وقالت الغامدي إن هناك عدداً من الأسماء النسائية الفاعلة اللاتي شاركن في إنجاح فعاليات الصيف من مدربات ومستشارات أسريات معتمدات من مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، وهنّ دولت الغمري، ونادية عطار، وهناء باجنيد، ومها عيد، وآمنة حجاري، كما تميزت الشابات الإداريات بدور كبير في تسيير الأمور الإدارية والتنظيمية والإعلان والنشر الإلكتروني للفعاليات، وهنّ سماح الكشي وسهام الصبحي، ووديان القاسم، ومروة القاسم، وعدد من المتطوعات. من جهة أخرى، قامت مجموعة متطوعة «شباب توب» بالإعلان عن المركز وفعالياته في أحد المراكز التجارية الكبرى بمحافظة ينبع، والتواصل مع المجتمع عبر الفيس بوك وتويتر والبريد الإلكتروني.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٢٤) صفحة (٧) بتاريخ (١٥-٠٧-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...