استقبل أبناء الشيخ بن غنيم

أمير تبوك يوجه بتكثيف أعمال كافة الإدارات المدنية والعسكرية لتيسير وصول المعتمرين إلى المشاعر المقدسة

228512.jpg
طباعة التعليقات

تبوكناعم الشهري

رأس أمير منطقة تبوك المشرف العام على أعمال الحج والعمرة صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز اجتماع لجنة الحج والعمرة ، في حضور وكيل إمارة منطقة تبوك عامر بن محمد الغرير وأعضاء اللجنة من مديري الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية المعنية بالمنطقة، وفي بداية الاجتماع هنأ الجميع بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك داعيا الله العلي القدير أن يعين الجميع على صيامه وقيامه.
واطلع الأمير على تقارير مفصلة من نائب المشرف العام على أعمال الحج والعمرة بمنفذ حالة عمار محمد الحقباني عن سير العمل في مدينة الحجاج التي بدأت أعمالها منذ 15 /8 /1432هـ ، وشدد على مواصلة العطاء والعمل و مضاعفة الجهود والاستعداد لاستقبال المعتمرين خلال هذا الشهر الكريم . وأشار إلى أن الفترة القادمة ستشهد كثافة أكبر خلال شهر رمضان ما يتوجب الرفع من مستوى الأداء واتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة، منبها إلى تكثيف أعمال كافة الإدارات الحكومية بما يكفل ويسهل وصول المعتمرين إلى المشاعر المقدسة بيسر ليؤدوا نسكهم ويعودوا إلى ديارهم غانمين الأجر والمثوبة .
ونوه أمير منطقة تبوك إلى أن المملكة العربية السعودية تتشرف بخدمة ضيوف الرحمن طيلة العام وهي خدمة نعتز بها جميعاً بحرص وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين سمو ولي عهده ومتابعة وتوجيه من صاحب السمو الملكي وزير الداخلية .
ومن جهة أخرى استقبل أمير منطقة تبوك صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز بمكتبه أبناء الشيخ صياح بن سعد بن غنيم»رحمه الله»، وأعربوا باسمهم عن اعتزازهم للأمير فهد على مواساته وعزائه في والدهم الشيخ صياح الذي انتقل إلى رحمة الله الأسبوع الماضي، وطلبوا منه نقل شكرهم وتقديرهم لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو وزير الداخلية.
ووصف أمير منطقة تبوك وفاة الشيخ صياح بـ»الخسارة» على الجميع لما للفقيد من مكانة وسيرة عطرة طيلة حياته في خدمة دينه وبلاده وملوكه ، مضيفاً « أنتم من أسرة طيبة وقبيلة لها تاريخها المشرف».

أمير تبوك خلال ترؤسه لجنة الحج والعمرة

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٢٤) صفحة (٧) بتاريخ (١٥-٠٧-٢٠١٢)