قدم العزاء لأسرة شهيد الواجب

اللواء زمزمي: دعم العاصمة المقدسة بـ 6393 فرداً و453 آلية فنية للإطفاء والإنقاذ في رمضان

طباعة التعليقات

اللواء عادل زمزمي

جدة، مكة المكرمةالشرق، أحمد عبدالله

أوضح مدير الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة اللواء عادل بن يوسف زمزمي، أنه تم الإعداد النهائي للتشكيلات الخاصة بالدعم الفني والبشري، في إطار خطة تدابير الدفاع المدني لمواجهة الطوارئ بالعاصمة المقدسة، المعتمدة من وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز.
وعملت مديرية الدفاع المدني بالمنطقة بتوجيه أمير مكة المكرمة على مشاركة جميع الإدارات والمراكز التابعة لها لدعم العاصمة المقدسة خلال شهر رمضان المبارك، بالقوى البشرية والآليات الفنية لتكمل الخطة العامة التي وضعت وأعدت من قِبل المديرية العامة للدفاع المدني.
وقال إنه تم دعم إدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة بما يزيد على 6393 فرداً من جميع التخصصات، كما تم دعم العاصمة المقدسة بالآليات الفنية للإطفاء والإنقاذ، وإطفاء وإنقاذ مزدوج، وصهاريج بمضخة، وإسعاف، وسلالم، وسنوركل، ودراجات نارية بعدد إجمالي 453 آلية. كما تم استحداث عدد من المراكز الموسمية بجميع الطرق المؤدية إلى العاصمة المقدسة، وتم دعمها بالقوى البشرية والآليات الفنية لتؤدي عملها على أكمل وجه، وذلك تمشياً مع مقتضيات المصلحة العامة المتمثلة في خدمة ضيوف بيت الله الحرام من المعتمرين. وفي سياق مختلف، قدم زمزمي تعازيه ومواساته الحارّة لذوي فقيد الواجب الجندي أول نايف مربح المسعودي، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.
وكان الفقيد انضم إلى قافلة الدفاع المدني عام 1428هـ برتبة جندي، وخلال فترة عمله تميز بالأخلاق الفاضلة والعمل الدؤوب وروح العمل الجماعي مع زملائه، وقد تدرج الجندي أول المسعودي بالعمل في الوحدات الميدانية في كلٍّ من باب الريع ووحدة شعب عامر، ثم انتقل إلى مجموعة الإسعاف، وعند ترقيته إلى رتبة جندي أول في شهر ربيع الأول من عام 1433هـ تم نقله لتميزه إلى وحدة الشرائع، وعمل فيها حتى وفاته.
وأدى جموع المصلين بالحرم المكي صلاة الجنازة ظهر أمس على شهيد الواجب الجندي أول نايف بن مربح المسعودي، يتقدمهم مدير إدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة اللواء جميل محمد أربعين وضباط ومنسوبو الإدارة ووري جثمانه بمقبرة العدل.
وأوضح الناطق الإعلامي بإدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة العقيد علي المنتشري أن الشهيد المسعودي توفي نتيجة سقوط مركبة تابعة للدفاع المدني بمجرى سيل يقع بنهاية طريق 64 بالشرائع أثناء عودته واثنين من زملائه من مهمة إخماد حريق في مخطط 12 فانحرفت المركبة وسقطت في مجرى السيل ليلقى مصرعه فيما أصيب زملاؤه الآخرون.
وعلمت “الشرق” أن أحد المصابين في الحادث خرج أمس فيما لا يزال زميله يرقد في مستشفى الملك فيصل بالششة نتيجة إصابته في الظهر والرقبة.

آلية الدفاع المدني التي كان الشهيد فيها(الشرق)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٢٤) صفحة (٦) بتاريخ (١٥-٠٧-٢٠١٢)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...