ثلاث سعوديات من «دار الحكمة» شاركن في مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2012

استقبال د. فيصل العقيل والسيدة مي بن لادن لطالبات كلية دار الحكمة (الشرق)

طباعة ١ تعليق

جدةالشرق

شاركت ثلاث طالبات سعوديات من كلية دار الحكمة بجدة في مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2012م، «ريو+20» الذي عُقد في ريودي جانيرو بالبرازيل مؤخراً.
وكان الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون وصف المؤتمر بالأهم خلال عام 2012م، وناقش عديداً من القضايا أهمها الجوع والفقر واستنفاد المحيطات والتلوث وتدمير الغابات وخطر انقراض آلاف الأنواع من الكائنات الحية.
وأعربت الطالبات الثلاث، وهنّ منى عثمان، منيرة عبدالقادر ومنى العامر،عن سعادتهنّ بالمشاركة في هذا المؤتمر الذي شارك فيه عديد من رؤساء الدول وقادة العالم والشخصيات العالمية، إلى جانب آلاف من المشاركين من القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية ومجموعات أخرى، لتشكيل الكيفية التي يمكن بها أن يتم الحد من الفقر وتعزيز العدل الاجتماعي وكفالة حماية البيئة في كوكب الأرض الذي يتزايد بالبشر.
وأكدن أنها كانت تجربة تعليمية ناجحة لمعرفة القضايا القارية والتحديات التي تواجه التنمية المستدامة في العالم، واستطعن من خلال هذه التجربة الحوار مع الشباب والشابات من ممثلي الدول الأخرى.
وجاءت مشاركة الطالبات الثلاث في المؤتمر بدعم ورعاية شركة مواد الإعمار، وصرح مدير إدارة تطوير الأعمال رئيس دائرة المسؤولية الاجتماعية بالشركة الدكتور فيصل إبراهيم العقيل، أن رعاية ودعم الشركة لمشاركة طالبات دار الحكمة الثلاث في هذا المؤتمر جاء في إطار وفائها وإيمانها بالمسؤولية الاجتماعية للشركات.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٢٤) صفحة (٩) بتاريخ (١٥-٠٧-٢٠١٢)