المجموعة الثانية عشرة من موظفي «نزاهة» يؤدون القسم

228278.jpg
طباعة التعليقات

الدمامالشرق

أدى عدد من موظفي الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، أمس القسم الوظيفي، أمام رئيس الهيئة محمد الشريف، بعد إنهاء إجراءات تثبيتهم على الوظائف التي عينوا عليها في الهيكل الوظيفي للهيئة. ويعد القسم الوظيفي هو الخطوة الأخيرة التي تسبق بدء تسلمهم لمهام وظائفهم، وهذه هي المجموعة الثانية عشرة من موظفي الهيئة الذين يؤدون القسم، بعد إنهاء إجراءات تثبيتهم، بما في ذلك تقديم إقرار الذمة المالية، الذي يفصح فيه الموظف عما يملكه.
ويجيء ذلك تنفيذاً لما ينص عليه تنظيم الهيئة في مادته العاشرة بأن يؤدي موظفو الهيئة، قبل مباشرة مهماتهم، أمام الرئيس اليمين الآتي نصها «أقسم بالله العظيم أن أؤدي واجبات وظيفتي بأمانة وإخلاص وتجرد، وألا أبوح بأي معلومة اطلعت عليها، بسبب عملي في الهيئة ولو بعد انقطاع صلتي بها». وعبّر الشريف عن سروره بهذه المناسبة المهمة، مؤكداً على أن الموظفين الذين أدوا القسم، أصبحوا أعضاء عاملين في الهيئة، يتمتعون بكل المميزات التي منحها تنظيم الهيئة لهم، كما أصبحوا يمثلون الهيئة في أداء ما يسند إليهم من أعمال ومهمات سواء داخل مقر الهيئة أو خارجه، في الجهات الخاضعة لاختصاصات الهيئة. وحث الموظفين على بذل المزيد من الجهود، لمتابعة أعمال الهيئة، وتحقيق أهدافها، وفاءً بما أقسموا عليه، سائلا الله العون والتوفيق للجميع.
وقد حضر أداء القسم الوظيفي عدد من مسؤولي الهيئة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٢٤) صفحة (٤) بتاريخ (١٥-٠٧-٢٠١٢)