الدريويش لمدرسي المعاهد العلمية الجدد: راعوا خصوصية وثوابت المملكة والتزموا بالنظام

الدريويش يتوسط المعلمين المرشحين للعمل في المعاهد العلمية (الشرق)

طباعة التعليقات

الرياضالشرق

دعا وكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لشؤون المعاهد العلمية الأستاذ الدكتور أحمد الدريويش، المدرسين الجدد المرشحين للعمل في المعاهد العلمية، إلى ضرورة مراعاة خصوصية وثوابت المملكة.
وأوصاهم خلال لقائه بهم في القاعة المدرجة بمبنى إدارة الجامعة أمس، بالعمل على تحقيق رسالة الجامعة وأهدافها، وأن يستخدموا اللغة العربية الفصحى في تدريسهم، وأن يكونوا قدوة حسنة في أقوالهم وأفعالهم وتربيتهم للطلاب، إضافة إلى الالتزام بالنظام وتنفيذ التعليمات والتوجيهات التي تأتي من إدارة الجامعة أو المعهد أو الموجهين أو المشرفين التربويين.
حث الدريويش، المدرسين الجدد على الصبر والتحمل في المهام المنوطة بهم وبذل جهدهم في تدريس الطلاب مع ضرورة أن يستشعر الطلاب من خلالهم أهمية الوطن، وأن ينعكس ذلك على تصرفاتهم وتعاملاتهم مع أمور الحياة، وحفزهم إلى تطوير قدراتهم الذاتية بالدورات التدريبية والمشاركات العلمية، مهنئا إياهم على اختيارهم الانضمام إلى منظومة المعاهد العلمية.
يذكر أن اللقاء تضمن تعريفا بالمعاهد العلمية وأهدافها، وتقديم نبذة تاريخية عنها وتطورها، وكذلك تعريف بوكالة الجامعة لشؤون المعاهد العلمية وإداراتها التنفيذية قدمها مدير الإدارة العامة للإشراف التربوي الدكتور عزام الشويعر.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٢٤) صفحة (٦) بتاريخ (١٥-٠٧-٢٠١٢)