قناة تالفة تتسبب في طفح متكرر لمياه المجاري في «إسكان الدمام»

فتحة قناة التصريف المفتوحة تشكل خطراً على العابرين (الشرق)

طباعة التعليقات

الدمامأحمد الشهري

تذمر الأهالي في إسكان الدمام من طفح متكرر لمياه الصرف الصحي ناتجة عن تلف في إحدى قنوات المجاري المحاذية لعمائر الإسكان الواقعة قرب محطة سكة الحديد، حيث تغمر المياه الملوثة سطح الأرض في أوقات كثيرة مخلفة فضلات وروائح كريهة ساهمت في تكاثر البعوض والحشرات، مشيرين إلى أنه مضى على هذا الطفح نحو عام كامل دون اتخاذ أي إجراء بشأنه من قِبل الجهات المعنية.
وأكد المواطن مسفر الغامدي – أحد الساكنين – أن «وضع الطفح لم يعد يُحتمل، ولم يعد بوسع السكان المرور جوار المنطقة المتضررة، بسبب الروائح الكريهة المنبعثة من المكان»، وأشار إلى أن الموقع أصبح يشكل بؤرة خصبة لتكاثر الحشرات وانتشار البعوض والمساهمة في نقل الأوبئة والأمراض، إضافة إلى انتشار الروائح الكريهة المتصاعدة من قناة التصريف.
وأضاف المواطن تميم الأشقر التميمي، «لابد من معالجة الوضع بأسرع وقت ممكن، حيث مضى عام والمعاناة تزداد يوماً بعد يوم، وأصبح الموقع يمثل إزعاجاً للسكان من جميع النواحي، فعلاوة على الروائح الكريهة المنبعثة من المكان والبعوض والحشرات المنتشرة بسببه، فإن هناك خطر السقوط في القناة المكشوفة والمهملة بشكل تام، ومن الممكن أن يقع فيها أي شخص يمر من تلك المنطقة ولا يتنبه لوجودها».
من جهته، بيّن مدير العلاقات العامة والإعلام في مصلحة المياه والصرف الصحي في المنطقة الشرقية خضير البراق، أنه تم إرسال لجنة لمعاينة الموقع ورفع تقرير مفصل عنه، ليتم التعامل معه بناء على ما يتضمنه التقرير، مؤكداً أنه ستتم معالجة المشكلة في أسرع وقت ممكن.
وأوضح البراق أن الشبكات الخارجة عن نطاق مصلحة المياه والصرف الصحي، المتمثلة في القنوات الخاصة للتصريف خارج شبكة الصرف الصحي، يتم التعامل معها عن طريق أمانة المنطقة الشرقية، أما مشروعات مصلحة المياه والصرف الصحي فتباشر أعمالها في المتابعة وفقاً لما يرد إليها من بلاغات، ومعالجة الموقف تبعاً للتقارير والتوصيات التي يتضمنها تقرير لجنة متابعة الأعطال.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٢٥) صفحة (١١) بتاريخ (١٦-٠٧-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...