مذكرة تفاهم بين «النقل» و«السياحة» لتهيئة الطرق المؤدية للمواقع السياحية

طباعة التعليقات

الرياضمنيرة الرشيدي

وقّعت وزارة النقل والهيئة العامة للسياحة والآثار مذكرة تفاهم لتهيئة الطرق المؤدية للمواقع السياحية، والعمل على تنفيذ نتائج وتوصيات الاستراتيجية العامة لتنمية قطاع السياحة وتطويره، وإعداد قائمة بالطرق التي تخدم المواقع السياحية وخريطة رقمية للمواقع القابلة للتطوير السياحي ومواقع التراث والثقافة وشبكة الطرق الحالية، وقائمة بأولويات الطرق المطلوبة حسب خطط الهيئة العليا للسياحة.
أوضح ذلك لـ»الشرق» المدير العام للعلاقات العامة بوزارة النقل خالد الغامدي، وقال إن فروع وزارة النقل بالمناطق أنهت تركيب لوحات إرشادية، بالتعاون مع أجهزة التنمية السياحية والآثار بالمناطق، وذلك ضمن مشروع اللوحات الإرشادية للمواقع السياحية على الطرق السريعة. كما مُيزت هذه اللوحات باللون البني كخلفية لها مع الكتابة عليها باللون الأبيض وتضمينها شعار الهيئة العامة للسياحة والآثار عند تنفيذها للدلالة على الوجهات والمواقع السياحية المعتمدة من قِبل مجلس إدارة الهيئة، ولإعطائها الطابع السياحي وتمييزها عن المواقع والوجهات العامة الأخرى.
وحول محطات الوقود واستراحات المسافرين على الطرق، ذكر الغامدي أن إصدار تصاريح البناء لها ومتابعتها لا يدخل ضمن اختصاص وزارة النقل، وأن اختصاصات الوزارة بشأنها تقتصر على التأكد من ملاءمة مواقع تلك الاستراحات وارتدادها عن نهاية حرم الطريق، وتطبيق مواصفات المداخل والمخارج لها، وتحسين مستوى هذه المحطات ورفع مستواها الخدمي لتعكس الصورة الحضارية التي تشهدها المملكة ومكانتها الاقتصادية، ولترتقي لمستوى شبكة الطرق، فإن هذا الموضوع يحظى بالاهتمام والرعاية من قِبل الهيئة العامة للسياحة والآثار، وشُكلت لهذا الغرض لجنة من الجهات الحكومية المختصة درست هذا الموضوع من جوانبه كافة، ومن المتوقع صدور تنظيم قريب لهذه المحطات والاستراحات على الطرق.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٢٥) صفحة (٤) بتاريخ (١٦-٠٧-٢٠١٢)