السفير المصري: جامعة نايف بيت الخبرة الأمنية العربية ورمز للتعاون المشترك

229259.jpg
طباعة التعليقات

الرياضيوسف الكهفي

أشاد سفير جمهورية مصر العربية محمود محمد عوف، الذي انتهت فترة عمله سفيراً لبلاده في المملكة، بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، واعتبرها عقب زيارته لها ظهر أمس، صرحاً علمياً ومفخرة للمؤسسات العلمية العربية بما وصلت إليه من مستوى متقدم على الصعيدين العربي والدولي، وبما توافر لها من إمكانات مادية وبشرية.
وقال إن جامعة نايف تعد من النماذج المشرفة للتعاون العربي المشترك، وإحدى المؤسسات الرائدة في مجال تحقيق الأمن العربي والدولي، وأوضح السفير أنه عمل على توثيق وتطوير التعاون القائم بين المؤسسات العلمية والأمنية في مصر وجامعة نايف بما يحقق الأهداف والرسالة المشتركة.
وأكد على متانة العلاقات السعودية المصرية في مختلف المستويات السياسية والأمنية والاقتصادية. وأوضح أن هناك تنسيقاً يومياً بين البلدين الشقيقين لتحقيق مصلحة المواطنين والحفاظ على أمن البلدين، دعماً للأمن العربي بشموليته.
وكان السفير قد التقى خلال الزيارة مع رئيس الجامعة الدكتور عبدالعزيز بن صقر الغامدي، حيث أعرب عن تطلعاته باستمرار التعاون القائم بين الجامعة التي اعتبرها بيت الخبرة الأمنية العربية والمؤسسات الأمنية والعلمية في مصر. وترحم السفير المصري على من غرس هذه الشجرة الطيبة، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز الذي رعى الجامعة مادياً ومعنوياً حتى وصلت إلى مستواها المتميز الحالي في مجال تخصصها على الصعيدين العربي والدولي.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٢٥) صفحة (٤) بتاريخ (١٦-٠٧-٢٠١٢)