تنشط الجمعيات الخيرية قبل وأثناء شهر رمضان المبارك مستهدفة عموم فقراء ومساكين المسلمين في جميع أنحاء المعمورة، وقد تسابقت عديد من الجمعيات الخيرية في تطوير أساليبها لتقديم عمل خيري محترف بكل شفافية وتجرد ونكران ذات حتى يكون خالصاً لوجه الله الكريم .
وجاءت قائمة (الجمعيات الخيرية الأكثر شفافية في العالم العربي) الذي تصدرته 61 جمعية خيرية من مختلف دول العالم العربي حسب قائمة «فوربس» الشرق الأوسط التي كشف عنها أمس الأول، وبلغ مجموع الإيرادات للجمعيات الخيرية المشاركة في القائمة 564.4 مليون دولار، في حين بلغ إجمالي الإنفاق على المشروعات الخيرية 428.8 مليون دولار. جاءت لتؤكد حسب التحليل الجغرافي، سيطرة الجمعيات الخيرية السعودية على القائمة بمشاركة 19 جمعية خيرية، تلتها فلسطين في المركز الثاني بمشاركة 13 جمعية خيرية، ليكون الأردن في المركز الثالث مناصفة مع الإمارات بمشاركة ست جمعيات لكل دولة، يجئ هذا التقرير الذي نشر أمس الأول في أعقاب مطالبات عديد من الخيرين لاسيما في المملكة بضرورة اتباع الشفافية في أعمال الجمعيات الخيرية حتى لا تهتز ثقة المتبرعين، في بلد جبل أهله على فعل الخير، كيف لا وهو بلد الحرمين الشريفين الذي منه انطلقت أعظم رسالة للبشرية (الإسلام)، ويولي المسؤولون عن هذا الجانب في السعودية اهتماما كبيراً بالجمعيات الخيرية حيث تحظى بدعم سخي من وزارة الشؤون الاجتماعية، وفاعلي الخير من مختلف فئات المجتمع، إلا أن عدداً من المستفيدين من هذه الجمعيات، أجمعوا على أن ما تقدمه الجمعيات للمحتاجين لا يفي باحتياجاتهم الضرورية، كما أكدوا أن الجمعيات بحاجة إلى زرع الثقة بينها وبين المتبرع ، بالطرق القانونية لضمان عدم التحايل وسرقة أموال المتبرعين.
ويظل مطلب الشفافية حقا مشروعا للجهات الرسمية والمتبرعين والفقراء والمساكين وكل من يشملهم نشاط هذه الجمعيات حتى تؤدي الدور المنوط بها على أكمل وجه وحتى تستطيع عكس الصورة المشرقة لديننا الحنيف الذي يدعونا إلى فعل الخيرات والتشجيع عليها لما للصدقة من فضل عظيم وأجر كبير يعود على صاحبها في الدنيا والآخرة وكذلك لها من أهمية بالغة في حياة المجتمع وكيان الأمة لذا جاءت الآيات والأحاديث في الحث عليها فقد قال الله تعالى: “الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ”،وقال عز وجل: “الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ بِاللَّيلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلاَنِيَةً”،وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « قال الله عز وجل: أنفق ينفق عليك». وقال صلى الله عليه وسلم: « ما من يوم يصبح فيه العباد إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقًا خلفًا ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكًا تلفًا».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٣٣) صفحة (١١) بتاريخ (٢٤-٠٧-٢٠١٢)