يأتي توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لوزارة التجارة والصناعة، بإيقاع الجزاءات الرادعة وعدم التهاون مع من يحاولون احتكار السلع أو المبالغة في أسعارها ، بمثابة دليل ناصع على اهتمام الملك- حفظه الله – بأبنائه المواطنين وتلمس احتياجاتهم والتخفيف عنهم ، لاسيما في هذه الأيام المباركة التي يحاول فيها بعض التجار استغلال موسم رمضان في رفع أسعار السلع الاستهلاكية والمواد الغذائية .
ويكتسب التوجيه الكريم أهمية مضاعفة ، إذ أنه تضمن التأكيد على ضرورة توفير السلع والخدمات بأسعار متاحة للجميع، ليس هذا فحسب بل إن تأكيد وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة أن الملك عبد الله – حفظه الله – يتابع بدقة وحرص شديدين شؤون المستهلك، وهو يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن المواطن يحتل الأولوية الأولى في فكر واستراتيجية القيادة، باعتباره المحرك الأول للتنمية وصانعها.
ولعل ما يعكس أيضا هذا الاهتمام المضاعف الذي يوليه قائد مسيرة الإصلاح بمواطنيه هو أن توجيهه – أيده الله- جاء عبر ثلاثة لقاءات خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان الفضيل، وهوما يظهر مجددا حقيقة العلاقة المتجذرة بين القائد والشعب، وهو ما تضمنه تأكيد خادم الحرمين الشريفين بتوقيع العقاب بكل حزم على من يحاول الاحتكار أو المبالغة في الأسعار ، أو يلجأ إلى أيّ صورة من صور الغش التجاري، وعلى كل من يخالف الأنظمة واللوائح والتعليمات كائناً من كان، فلا فرق عنده بين مواطنيه ، فالجميع سواء أمام القانون.
ومن هذا المنطلق، فإننا ننتظر من وزارة التجارة والصناعة أن تسارع في تطبيق التوجيه الملكي على أرض الواقع، من خلال تفعيل آليات الرقابة والضبط، وألا تتردد في توقيع الجزاء بل والتشهير بالمخالفين والمبالغين والمحتكرين للأسعار حتى يكونوا عبرة لغيرهم ، وحتى يشعر المواطن بالاطمئنان وأنه لا أحد فوق القانون والنظام، كما أعلنها الملك صريحة .
وبفضل هذه السياسات المتوازنة، التي تنتهجها القيادة الحكيمة الرشيدة، التي تضع المواطن في بؤرة الاهتمام ، نقول بفضل هذه السياسات الحكيمة، فإن المجتمع يشهد حالة من الاستقرار والتنمية المتوازنة ، التي تؤتي ثمارها لحساب ديمومة الاستقرار وزيادة معدلات الإنتاج ، وقوة ومتانة الاقتصاد السعودي التي يشهد بها القاصي والداني ، ولا شك أن تلك الحالة أفرزتها قوة النظام السياسي في المملكة وساعدت على استمرارها حالة الاستقرار الداخلي الشامل..

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٣٨) صفحة (١١) بتاريخ (٢٩-٠٧-٢٠١٢)