موظفات بـ«صحة القصيم» يطالبن بتعديل نظام «الشِّفتات» ويؤكدن: لا يتناسب مع ظروفنا الأسرية

طباعة ١ تعليق

القصيمأحمد الحصين

طالب عدد من موظفات وزارة الصحة في منطقة القصيم، بإعفائهن من العمل بنظام «الشِّفتات»، ومن دوام الخميس والجمعة أسوة بزميلاتهم في عدد من مناطق المملكة.
وقالت فاطمة العطوي لـ «الشرق»، إنها مغتربة من خارج منطقة القصيم وحامل في الشهر الخامس، مبينة أنها رفعت إلى مدير المستشفى للنظر في وضعها ولكن دون جدوى.
وأعربت عن أملها هي و90 % من موظفات قسمها المغتربات في تحسين أوضاعهن العملية وتحويلهن من نظام «الشِّفتات» إلى الدوام المنتظم.
أما أمل الجهني، فذكرت أنها أتت للعمل وهي تأمل أن تنظر المستشفى لوضعها بعين الاعتبار لأن ظروفها لا تسمح، حيث إنها أم لطفلة لا تتجاوز الأربعة أشهر وطفل لم يتجاوز الخامسة ولا توجد حضانة أو سكن قريب منها، مناشدة بفتح حضانة أو توفير سكن لها ولطفلتها.
وطالب عدد من الموظفات، بإيجاد سكن مناسب وتوزيع ساعات راحتهم وإجازاتهم حسب ظروفهن الأسرية وارتباطهن بضغوط السفر والغربة، وكذلك العمل بنظام الدوام الكامل.
من جهته، ذكر مصدر موثوق بصحة القصيم، أن عددا كبيرا من الموظفات قدمن عددا من المطالبات بإعفائهن من نظام «الشِّفتات» ودوام الخميس والجمعة أسوة بزميلاتهن في عدد من المناطق الأخرى بالمملكة، مضيفا إن تلك الشكاوى والمطالبات اطلع عليها مسؤول بوزارة الصحة ولكن دون جدوى.
وحاولت «الشرق» التواصل مع الناطق الإعلامي للشؤون الصحية في منطقة القصيم محمد الدباسي، الذي وعد بالرد على مطالبات الموظفات قبل أكثر من أسبوعين، لكن ذلك لم يتم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٣٨) صفحة (٥) بتاريخ (٢٩-٠٧-٢٠١٢)