عشر فتيات يطلقن مشروعاً لحضانة الأطفال أثناء صلاة التراويح

238775.jpg
طباعة التعليقات

المدينة المنورةلينا أبو عزة

تنظم عشر فتيات سعوديات مشروعا لحضانة الأطفال خلال وقت انشغال أمهاتهم بأداء صلاة «التراويح» و التسوق، واخترن اسم «حياة قلبي» للمشروع الذي انطلق منذ بداية شهر رمضان، ويتضمن البرنامج فعاليات تستهدف إشعار الأطفال بـ»روحانية» الشهر عبر مناهج تثري عقلهم وتزيد الإيمان في قلوبهم.
وعبرت عدة عائلات سعودية وأجنبية عن إعجابها بالبرنامج الذي تنظمه فتيات سعوديات بنيل إعجاب عدد من العائلات السعودية والأجنبية بإشراك أبنائهم في البرنامج والتفرغ لطاعة الله بالصلاة في الحرم النبوي الشريف والمساجد الأخرى
وأوضحت مديرة برنامج حياة قلبي، نسيبة السيد، أن البرنامج يستهدف تنمية الجانب الإيماني القرآني برؤية معاصرة، ونظرا لعدم وجود البرامج الجماعية والنوادي التعليمية للأطفال في هذا الشهر، رغم حاجة الأهل للتفرغ لصلاة التراويح، ما حدا بنا إلى الإقدام على افتتاح المشروع، كما أن الأطفال تماماً مثل الكبار، يحتاجون للتزود الروحي الذي يعدل سلوكهم، ويطور أداءهم.
ولفتت السيد إلى أن البرنامج يتضمن أربعة مناهج، هي القرآن، والتفسير، والصلاة، إضافة إلى قصص الأنبياء، ويركز على تعلم المهارات العملية التطبيقية وممارسة العبادة الجماعية، ولا يطلب من الطفل حفظ السور، وإنما يركز على تعلم مهارات الاستماع والإلقاء وترتيل القرآن، والتلاوة الصحيحة، ويترك الحفظ لرغبته الذاتية، بهدف تحبيب الطفل في القرآن، ولضمان استمتاعه به مع الأصحاب والمربيات اللاتي يطلب منهن أولا إعطاء الحب والأمان النفسي للطفل، قبل أي معلومة، مشيرة إلى أن المشروع ينوي الاستمرار في شهر رمضان للسنوات المقبلة.
وقالت المعلمة في المشروع، خديجة السيد «استخدمنا التكنولوجيا بشكل قوي كالمصحف الإلكتروني، وعرض قصص الأنبياء مصورة عن طريق البروجكتور»، واستخدام الطفل لـ» المايكروفون»، خاصة أننا في عصر الإنترنت والإلكترونيات التي أصبحت تلفت انتباه الطفل اليوم، لذا يجب توظيفها في إيصال المعلومة له بطريقة ممتعة، الأمر الذي
لاحظته على الأطفال، حيث بدوا مستمتعين ومتحمسين لاستماع القصص، والمعلومات المقدمة لهم، وحفظ الأذكار، وإقبال الصغار على الصلاة برغبة حقيقية، وكذلك استخدمنا الوسائل الفنية واللوحات التعليمية، فضلاً عن الألعاب الحركية والذهنية ».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٤٠) صفحة (٢١) بتاريخ (٣١-٠٧-٢٠١٢)