«أدبي» جازان يدعم الشباب بتجارب الرواد في فعالياته الرمضانية بالمحافظات

طباعة التعليقات

جازانمعاذ قاسم

ينظم نادي جازان الأدبي عددا من الفعاليات الثقافية ضمن برنامجه الرمضاني في محافظات صامطة والعارضة وفرسان، بدءا من الغد.
وتتضمن الفعاليات إقامة خيمة رمضانية في محافظة صامطة، لمدة ثلاثة أيام، تم تخصيص الليلة الأخيرة منها للنساء، وفعاليتين من ليلة واحدة في محافظتي العارضة وفرسان.
وأوضح رئيس النادي محمد يعقوب أن برنامج الفعاليات راعى جانب الاستفادة من تجارب الرواد في إثراء مسيرة الشباب، وأن هناك تنسيقا لاستضافة ما لا يقل عن ثلاثة أدباء من جيل الرواد في المنطقة للحديث عن تجاربهم في الحياة والأدب، حتى يستفيد منها الشباب.
وأشار يعقوب إلى أن الفعاليات تهدف لخدمة ورعاية المواهب الشابة في المنطقة، عبر تنسيق فريق من الشباب يحضرون ويشاركون في القراءات المفتوحة في الفعاليات، في المحافظات الثلاث، تمهيدا لتدويرها في الأعوام المقبلة على بقية المحافظات.
وأوضح أن مجلس إدارة النادي وزع الفعاليات في ثلاث محافظات بهدف تحقيق القدر المأمول من المتابعة والنجاح، ورغبة من المجلس في التواصل والتعارف بين جيل المبدعين وشباب من المحافظات.
وأعرب يعقوب عن أمله في نجاح الفعاليات باعتبارها جاءت وليدة عصف ذهني مشترك في النادي بين فريق العمل الشاب، الذين مثلهم الشاعر إياد الحكمي ومجلس إدارة النادي ممثلا في نائب الرئيس الحسن آل خيرات، وعضو المجلس علي دغريري، ومساندة من بقية أعضاء المجلس.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٤٣) صفحة (٢٣) بتاريخ (٠٣-٠٨-٢٠١٢)