رفع 127 طناً من النفايات يوميا.. وإنجاز العمل في 35 دقيقة

ثلاثون ألف سجادة لفرش الحرم المكي وثلاثة آلاف عامل للنظافة

عمال النظافةبالحرم المكي ينجزون أعمالهم في 35 دقيقة فقط (الشرق)

طباعة التعليقات

مكة المكرمةالزبير الأنصاري

أعدت إدارة النظافة والفرش في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام خطة تشغيلية تنفيذية آلية للنظافة والفرش داخل الحرم وساحاته بطريقة احترافية وفي زمن لا يتجاوز 35 دقيقة حيث يتم فيها غسيل المطاف والمسعى والسطح وباقي أروقة الحرم، ورفع النفايات التي يصل متوسطها في الليلة الواحدة خلال شهر رمضان إلى 127 طناً ( 270 طنا في ليلة السابع والعشرين).
وقال مدير الإدارة حمود بن صالح العيادة إن تلك النفايات تنقل من الحرم إلى مجمع النفايات وترحل بعد ذلك إلى مرمى الأمانة، أما بالنسبة للسجاد فإنه يتم فرش ثلاثين ألف سجادة بعد غسلها ونظافتها وتعطيرها وفرشها مع استدارتها لاتجاه الكعبة المشرفة. مشيرا إلى أن العمالة التابعة للمقاول المسؤول عن النظافة في الحرم يبلغ عددها ثلاثة ألاف عامل وعاملة، وأن إجمالي الجهاز الإشرافي لإدارة النظافة والفرش رجالاً ونساء يبلغ 250 شخصا يعملون على مدار الساعة لمتابعة خدمات النظافة والفرش، وتطبيق الخطة التشغيلية ومتابعة خطة المقاول، وإنهاء الملاحظات المتعلقة بالعمل. ولفت العيادة إلى أنه تم تجهيز ألف حاوية كبيرة توضع في الساحات و 1500 داخل الحرم، وتأمين آليات و300 بين آلية ومعدة. أما بالنسبة للمشايات فإنه تم تأمين مشايات جديدة وفرشها في الممرات داخل الحرم وساحاته، لتسهيل حركة الدخول والخروج من وإلى الحرم، كما تم تخصيص عدد من العمالة لنظافة وغسيل دورات المياه للرجال والنساء، والتي يصل عددها 3500 دورة ويتم غسلها ونظافتها بعد كل صلاة. وذكر أنه تم تأمين 300 حاجز فايبرجلاس من النوع لتحديد مواقع ومصليات النساء داخل الحرم وساحاته، أما الأغراض الشخصية والأمتعة فتقوم إدارة النظافة بالمشاركة مع قوة أمن المسجد الحرام في نقلها من داخل الحرم وواجهات وأسوار الحرم ومداخل المياه ووضعها في أماكنها المخصصة، مشيرا إلى وضع 300 لوحة إرشادية موضحاً فيها عدم وضع الأمتعة داخل الحرم وواجهات الحرم وعند مداخل الدورات.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٤٤) صفحة (٥) بتاريخ (٠٤-٠٨-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...