قال المسؤول مصرحا ورد المواطن معلقاً ونحن نقول شكرا للمسؤول لكرم تصريحه ونرجو من المواطن أن يتحلى بروح رياضية ويتقبل الوضع ويرجو عفو ربه في هذا الشهر الكريم.
قال المسؤول: ستبدأ وزارة الصحة، في تطبيق برنامج مدته ثلاثة أشهر تلزم به خريجي تخصص التمريض قبل الالتحاق بوظائفهم….
قال الممرض: وهل يتم تدريب بعض القادمين من الخارج قبل التعاقد معهم مع العلم أن هناك بعض المؤسسات الصحية تستقدم الممرض أو الممرضة وتمنحه بضعة أشهر(لسنة) فقط للتدريب مع الفريق التمريضي.
قال المسؤول: تعميماً لكافة المستشفيات التي بها غرف للعمليات والولادة، بمنع دخول الهاتف الجوال الذي يحتوي على كاميرا للتصوير….
قال العامل: وهل يعود العاملون بغرف الولادة للهاتف الجوال أبو كشاف وبدون كاميرا، وهل يعقل أن يعزل العاملون عن العالم لما يزيد عن ثماني ساعات أم تمنع السيدة الحامل من مواصلة الطلق أو الولادة لحين انتهاء مكالمة الطبيب خارج جناح الولادة…
قال مسؤول رفيع المستوى، رفض الإفصاح عن اسمه ، إن الأنظمة محل النقاش التي يزعم بعضهم أنها اجتهادات شخصية مرت بالعديد من اللجان ودارت العديد من الدواير….
قال المواطن: مرت ولا حتى تلتفت مرت… مرت وعن عيني اختفت مرت.
وقال مواطن آخر: مري علي قبل الرحيل .. مري علي مثل الوفا .. مثل الجميل .. من بعد شوفك ما عليّ .. مري لو الفرقا قهر .. قولي قدر.
قال المدير: الولادة طبيعية وقطعة الشاش صغيرة وليست بالرحم والمريضة خرجت على مسؤوليتها.
قال الزوج: الولادة قيصرية وقطعة الشاش في الرحم طولها متر ولم تتم إزالة قطعة الشاش قبل توقيع قرار الخروج.
وأنا أقول: يارب

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٤٧) صفحة (٢٢) بتاريخ (٠٧-٠٨-٢٠١٢)