الإمام: ثلاث يابانيين يعتنقون الإسلام خلال رمضان

«فوكوكا».. أول مسجد يُبنى في جزيرة كيوشو اليابانية يديره 13 شخصية إسلامية من ست دول

247483.jpg
طباعة التعليقات

الجوفمهنا التميمي

يعد مسجد فوكوكا «مركز النور الإسلامي» أحد المساجد القليلة في اليابان التي تم تصميمها وإنشاؤها ليكون أول مسجد في جزيرة كيوشو، إذ تم افتتاحه في إبريل 2009 وتبلغ مساحته مائتي متر مربع، ويتكون من أربعة طوابق.
ويكتسب مسجد فوكوكا أهمية كبيرة لوجوده قريبا من مركز مدينة فوكوكا، التي تعد المدينة الرئيسة في جزيرة كيوشو ثالث جزر اليابان من حيث المساحة، التي تقع في أقصى جنوب اليابان، ويعمل المسجد على خدمة مالا يقل عن خمسة آلاف مسلم يعيشون بداخل المدينة والأطراف والمدن المحيطة بها، ولا يقتصر دور المسجد على إقامة الشعائر الدينية كالصلاة فقط، ولكنه مؤسسة دينية متكاملة المعالم، حيث يحتوي المسجد على عديد من الأنشطة، حيث يعمل القائمون على أمر مسجد فوكوكا على تحويله إلى مؤسسة دينية متكاملة المعالم ترعى شؤون المسلمين الدينية والاجتماعية، وتنشر الفكر الإسلامي الصحيح دون تفريط أو إفراط بين المجتمع الياباني باليد الأخرى. ويدير المركز مجلس إدارة منتخب مكون من 13 عضوا من الجنسيات «العربية والماليزية والإندونيسية والباكستانية والقيرغستانية واليابانية» ويرأس مجلس إدارته فواز الدرة من دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأوضح إمام مسجد فوكوكا الشيخ عمر الأحمد أحد أبناء محافظة دومة الجندل بمنطقة الجوف المبتعث حالياً كداعية في اليابان عن طريق وزارة الشؤون الإسلامية السعودية أن مركز النور الإسلامي باليابان تم بناؤه على نفقة الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان التابع لمسجد فوكوكا مؤكداً أن صلاتي التراويح والتهجد تقام به في هذه الأيام، حيث شهد المركز إعلان ثلاثة يابانيين اعتناقهم الإسلام خلال هذا الشهر الكريم.
وقال الأحمد، “حاليا لا يوجد غيري بالمركز كداعية” حيث يدير المركز طالب الدكتوراة فواز عباد الدره وهو إماراتي، والدعوة لله محصورة بالمركز فقط إذ إن الدعاة في المركز ليسوا متفرغين وتنقصهم الخبرة ويعوقهم الإلمام باللغة اليابانية، وعن ساعات الصيام هناك قال: نصوم مدة أربع عشرة ساعة ونصف الساعة ونفطر تسع ساعات ونصف الساعة تقريبا.

الأنشطة التعليمية

  • مدرسة نهاية الأسبوع لأطفال المسلمين بداية من سن أربع سنوات، ويتم تدريس اللغة العربية والقرآن والدراسات الإسلامية بهذه المدرسة.
  • المدرسة الصيفية لأبناء المسلمين وتقام في شهر أغسطس من كل عام، حيث يلتحق الطالب يوميا ولمدة شهر بهذه المدرسة لدراسة القرآن الكريم واللغة العربية والدراسات الإسلامية واللغة الإنجليزية.
  • رحلات تعليمية لأبناء المسلمين وتقام لمدة يوم واحد.
  • حلقة نقاش عن البلدان الإسلامية وتقام مرة كل شهرين.
  • دروس دينية في المناسبات الخاصة مثل موسم الحج.
  • برامج تعليمية دينية للمسلمين الجدد.
  • دروس تحفيظ القرآن للأطفال من سن أربع سنوات يومي الثلاثاء والخميس.
  • درس للحديث لغير العرب.

الأنشطة الاجتماعية

  • إفطار يومي للمسلمين في رمضان.
  • يوم للنظافة حول المسجد مع الجيران اليابانيين.
  • يوم للجار حيث يتم حث كل المسلمين على تقديم هدية رمزية لجاره الياباني للعمل على إقامة علاقات متميزة بين المجتمع الياباني والمسلمين.
  • تنظيم احتفالات في العيدين للجالية المسلمة، حيث يتم تقسيم الاحتفالات على يومين، يوم للاحتفال داخل المسجد ويوم للاحتفال خارجه.
  • تنظيم معسكر صيفي لمدة يومين للجالية المسلمة وفقا لقواعد الشريعة الإسلامية.
  • معسكر ترفيهي لأطفال المسلمين لمدة يومين في الصيف.
  • توثيق عقود القران للمسلمين، حيث تم حتى الآن توثيق 25 عقد قران داخل المسجد.
  • مساعدة الحالات المعسرة خاصة اليابانيين حديثي الإسلام.

الأنشطة الدعوية

  • تنظيم برنامج دعوي يقام كل شهرين لغير المسلمين داخل المسجد حيث تستهدف فئة معينة في كل مرة من المتعاملين مع المسلمين بشكل دائم داخل المجتمع الياباني ومنهم «معلمو أبناء المسلمين من اليابانيين غير المسلمين في المدارس اليابانية، والجيران وغيرهم»، حيث يتم تعريفهم بالإسلام عن طريق حلقات نقاشية صغيرة، ثم يتم دعوتهم إلى مائدة تحتوي على طعام يمثل الدول الإسلامية كلها.
  • جولات داخل المسجد لزواره من اليابانيين غير المسلمين.
  • تنظيم دروس دعوية ودينية يتحدث فيها الدعاة اليابانيون عن الإسلام لليابانيين المسلمين وغير المسلمين.
  • توثيق حالات إشهار الإسلام ومتابعتها، ونحمد الله أن جعل مسجد فوكوكا سببا في تحول أربعين من اليابانيين إلى الإسلام.
نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٥٢) صفحة (٩) بتاريخ (١٢-٠٨-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...