شواطئ الشرقية وواجهاتها تتأهب لاستقبال زوارها خلال عيد الفطر

249942.jpg
طباعة التعليقات

الدمامالشرق

أكملت أمانة المنطقة الشرقية جاهزية شواطئها لاستقبال المواطنين والمقيمين والزوار خلال عطلة عيد الفطر المبارك، وذلك من خلال تجهيز المناطق السياحية العديدة والحدائق والمتنزهات والساحات الخضراء، والمدن الترفيهية، ومراكز ألعاب الأطفال.
وأشار المتحدث الإعلامي بالأمانة حسين بن علي البلوشي، أن المنطقة بما تمتلكه من مقومات سياحية تدفع كثيرين لزيارتِها في العطلات ومواسم الأعياد من داخل المملكة وخارجها، ومن ذلك الواجهة البحرية في الدمام، والواجهة البحرية في الخبر، وكورنيش الدمام وجزيرة المرجان، وكورنيش الخبر، التي أقيم عليها عديد من المشروعات السياحية المتنوعة والخدمات من ملاعب للأطفال، وساحات خضراء ومطاعم وبوفيهات، ومراكز للتسلية، ومساجد، ودورات مياه، وتوفير كل متطلبات الترفيه التي تلبي مطالب الزوار، ولأجل ذلك قامت الأمانة بالاهتمام بعنصر النظافة في تلك المواقع، وتجهيزها بالأرصفة والإنارة والمياه والخدمات المتنوعة، كما روعي زيادة الرقعة الخضراء والأشجار والشجيرات والزهور وممرات المشاة لإبراز الصورة الجمالية للكورنيش، بحيث يليق بوضع المنطقة، ويناسب سمعتها السياحية.
وأضاف أن بلدية محافظة القطيف قامت بتجهيز كورنيش المحافظة لاستقبال الزوار، الذي تتوفر فيه خدمات الإنارة والمسطحات الخضراء والأشجار والنخيل والشجيرات وألعاب الأطفال، وممرات المشاة، ومواقف السيارات، ودورات المياه، ومقاعد الجلوس.
كما تم تجهيز كورنيش محافظة رأس تنورة الذي أقيم ليكون متنفساً رائعاً للمدينة، حيث يقع على امتداد الشاطئ بطول خَمسة كيلومترات، ويمتاز هذا الكورنيش أنه شاطئ رملي صالح للنّزول عليه، وقد تم تجهيزه بكافة أنواع الخدمات من الإنارة، وزراعة المسطحات الخضراء وغرس الأشجار والشجيرات، وإنشاء دورات المياه وملاعب للأطفال.
كما أنّ هناك كورنيش مُحافظة الْجبيل الذي يبلغ طوله أربعة كيلومترات، وقد تمت زراعة مجموعة كبيرة من الأشجار والشجيرات لِتُضْفِيَ على الموقع مزيداً من الجمال إلى جانب تجهيز مجموعة من ملاعب الأطفال، وتوفير المظلات والكراسي ومواقع الجلوس للاستمتاع بجمال مياه البحر، وإقامة عديد من الأشكال الجمالية، وممرات للمشاة، والإنارة، هذا بالإضافة إلى توفير الخدمات المساعدة من مطاعم وبوفيهات ومسجد ودورات مياه لخدمة المتَنَزِّهين.
أما بالنسبة لكورنيش محافظة الخفجي فقد تمت زراعة المسطحات الخضراء والزهور، وتوفير الخدمات الترفيهية من مظلاتٍ جَماليّة، وملاعب للأطفال، وتوفير عديد من البوفيهات والمطاعم النموذجية، ومواقع للألعاب المائية.
كما قامت الأمانة بتجهيز وإعداد المواقع الترفيهية في المنطقة، مثل شاطئ نصف القمر، وشاطئ العزيزية، وتوفير الخدمات اللازمة لهما، والعمالة الدائمة للمتابعة اليومية، ورفع كل من الأوساخ والأوراق يومياً من أجل راحة مرتادي الشواطئ.
وأفاد أنّ الأمانة قامت بتجهيز جَميع الحدائق في المنطقة، لتكون متنفساً لمرتاديها، حيث تضم مدن الخبر والدمام والظهران وحدها ما يزيد عن 380 حديقة، مناشداً كافة الزوار المحافظة على الممتلكات العامة حتى تظلّ الشرقية منطقة جذب سياحي في كل المواسم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٥٦) صفحة (٥) بتاريخ (١٦-٠٨-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...