بن منيع يدعو المسلمين إلى إعادة النظر في علاقاتهم الاجتماعية.. ويحذر ممن يحاولون إفسادها

252062.jpg
طباعة التعليقات

جازانمعاذ قاسم

حذر اﻟﻣﺳﺗﺷﺎر في اﻟديوان اﻟﻣلكي، ﻋﺿو هيئة ﻛﺑﺎر اﻟﻌﻠﻣﺎء، ﻋﺑدالله بن ﻣنيع، من خطورة من وصفهم بـ”الطفيليين” الذين يتدخلون فيما لا يعنيهم، ويتسببون في انقطاع العلاقات الأخوية والأسرية والاجتماعية. وقال ابن منيع مساء أمس الأول في لقاء مفتوح أقيم في ختام فعاليات البرنامج الدعوي “صفوة الكلام من جوار البيت الحرام” التي ينظمها مركز الدعوة والإرشاد في مكة المكرمة، إنه يجب أن يجعل المسلمين من هذا الشهر وقتا لمحاسبة أنفسهم في تعاملهم مع إخوانهم. وأضاف متأسفا “نحن في الواقع نسمع، ويأتينا الكثير من الاستفتاءات فيما يتعلق بانقطاع علاقات بين الأقارب أنفسهم، بين الزوج وزوجته، بين الوالد وولده، بين الأخ وأخيه، بين الأخت وأختها”، مرجعا السبب في انقطاع تلك العلاقات إلى “الإنسان الطفيلي، الذي يتدخل فيما لا يعنيه”، فتجده يتدخل في العلاقات، وأن ما أوجد الانقطاع هو تدخل الإنسان فيما لا يعنيه، والاشتغال بالغيبة والنميمة، والتحريض والتعريض. وأوضح أن العيد ينبغي أن يكون وسيلة من وسائل التواصل والمحبة، وإعادة النظر في الاتجاهات السيئة، التي هي في الواقع محل إحباط الأعمال الصالحة، داعيا إلى “إعادة النظر في علاقاتنا مع بعضنا. وزاد “علينا أن نتناصح”، ولا شك أن من النصيحة لعامة المسلمين هي في الواقع ما يتعلق في التعامل مع الإخوان، وأن من الممكن أن يكون المسلم واسطة خير بين متباعدين ليكونا متحابين متقاربين. وأشار ابن منيع إلى أن من الممكن أن يستعرض الإنسان مع نفسه علاقاته بإخوانه، وأن يراجع نفسه ويحدثها بأنه ربما تدخل في شؤون إخوانه، أو أنهم تدخلوا في شؤونه، أو أن هناك من نقل بينهما كذباً وبهتاناً، موضحا أن الله سبحانه وتعالى يقول: “وَسَارِعُواْ إلى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ* الَّذِينَ يُنفِقُون فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِين عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ”. وأكد ﻋﺿو هيئة ﻛﺑﺎر اﻟﻌﻠﻣﺎء أهمية أن يعيد المسلم نفسه، في هذا الشهر وفي هذا العيد، حساباته مع إخواننا، وأن يعمل على تحقيق التواصل والصلة، التي أمر الله بها أن توصل.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٥٦) صفحة (٢٥) بتاريخ (١٦-٠٨-٢٠١٢)