شباب يتركون موائد عائلاتهم ليوزعوا وجبات الإفطار على الفقراء

252638.jpg
طباعة التعليقات

صبيامعاذ قاسم

يتطوع بعض الشباب في مدينة صبيا لتوزيع وجبات الإفطار على العائلات والأحياء الفقيرة في مدينتهم في أيام شهر رمضان . ويقول عبدالله أحمد السلطان نجتمع عصر كل يوم في أحد المساجد الكبيرة في المدينة ونقوم بفرز المواد الغذائية التي تأتينا من الداعمين لهذا المشروع الخيري وبإشراف بعض الجهات الخيرية ، فنوزع على كل طبق العصير و الزبادي والخبز والفول والشوربة و الماء و التمر. ويقوم بعد ذلك فريق بتغليفها في أوعية مغطاة وتقسيمها في أكياس كبيرة . وبعد ذلك تنطلق مجموعات من الشباب إلى الأحياء الفقيرة في المدينة لتوزيعها بسياراتهم الخاصة.
وأشار السلطان إلى أن عديداً من الشباب طوعوا أنفسهم للقيام بهذا العمل منذ أعوام و قد بدأ هذا المشروع بجهود فردية حتى تحول في هذا العام إلى دعم كبير.
وذكر أن بعض الأسر تقوم بإرسال كميات كبيرة من المأكولات البيتية، وبعض النساء يعملن مع خدمهن لإعداد الإفطار الخيري للفقراء في صبيا.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٥٨) صفحة (١٨) بتاريخ (١٨-٠٨-٢٠١٢)