حركة البيع والشراء تزيد زحام شوارع صبيا

السوق الداخلي يشهد ازدحاما كبيرا حتى ساعات الصباح الأولى (الشرق)

طباعة التعليقات

صبيامعاذ قاسم

تشهد أسواق محافظة صبيا حركة بيع وشراء مستمرة تمتد حتى ساعات الصباح الأولى، وهو ما زاد الزحام في طرقات المدينة القديمة الضيقة وكذلك على الطرقات التي تقع على الطريق الرئيسي حيث المجمعات التجارية الكبرى.
ويرجع الزحام إلى ما تحظى به مدينة صبيا من حركة تجارية، واحتضانها لأكبر سوق شعبي في المنطقة تفد إليه البضائع من مختلف القرى والمحافظات وكذلك من البضائع اليمنية ووفود الزوار من مختلف مناطق المملكة خصوصا في فترة الأعياد، و لوقوع المدينة في منتصف الخريطة الجغرافية للمنطقة وكثرة أسواقها ومجمعاتها التجارية.
ويلاحظ المتسوقون استعدادات المحلات التجارية في عرض المنتجات الجديدة التي لا تظهر إلا في العشر الأواخر من رمضان.
وقال الشاب العابد غريب، إن بعض المواطنين يؤجلون تسوقهم إلى ليلة العيد، وأن بعض المحلات التجارية تستغل الموسم لترويج البضاعة القديمة، بينما الجديدة لا تطرح سوى في ليلة العيد أو قبلها بليلة واحدة.
وشكا المواطن أسامة عدنان من ارتفاع الأسعار هذه الأيام مقارنة بليالي شهر رمضان المبارك، متذمرا من عدم وجود الرقابة الصارمة على الأسعار، مما يشكل عبئا كبيرا على المواطنين خصوصا من ذوي الدخل المحدود.
أما توفيق المقبل، فأوضح أن شوارع المدينة تشهد اختناقا شديدا، وخصوصا في سوق صبيا الداخلي.
وأشار المواطن محمد خواجي، إلى أن كثرة المتسوقين القادمين من خارج المحافظة والمدينة أدى للإقبال الكبير على صرافات البنوك مما تسبب في نفاد كثير منها من الأموال وتعطل البعض الآخر.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٥٨) صفحة (٤) بتاريخ (١٨-٠٨-٢٠١٢)