«مقاعد ذكية» لراحة المُسافرين.. مهمتها سحب التوتر بهدف الاسترخاء

257793.jpg
طباعة التعليقات

القاهرةأ ش أ

طرحت شركة بريطانية تعمل في مجال تجهيز طائرات النقل والركاب مقاعد مبتكرة أطلقت عليها اسم “المقاعد الذكية”، تمتاز بقدرتها الفائقة في استنباط الحالة النفسية للمسافر، وتعمل التقنية الحساسة التي أضيفت إليها على إعطاء إشارات خاصة لطاقم الضيافة عن الحالة النفسية للراكب لتسهيل التعامل معه، حيث تعمل المقاعد الذكية على قياس نسبة التوتر لدى المسافر وترجمة بعض انفعالاته وتصرفاته العدوانية، وغالباً ما تسبق الأعمال الإجرامية انفعالات نفسية، ويسهل رصد هذه الانفعالات من قبل هذه المقاعد، بالإضافة إلى إمكانية معرفة ما إذا كان الراكب لديه القابلية للتعرض إلى جلطة الساقين خلال الرحلة نتيجة لطول ساعات الطيران، الحادثة التي أصابت كثيراً من المسافرين.
هذا وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أنه بمجرد أن يجلس المسافر على مقعد من هذا النوع يتم إرسال الإشارات والبيانات التي يسجلها المقعد من خلال قراءته للانفعالات النفسية للمسافر إلى جهاز كمبيوتر مركزي يمكن طاقم الضيافة من اتخاذ القرارات السليمة للتعامل مع الراكب الذي يعاني من بعض المشكلات، ورأى الخبراء أن تسجيل بيانات درجة حرارة جسم الراكب ومدى رطوبة الأنسجة الجلدية له ستساهم كثيراً في التقييم الصحيح والدقيق لحالته النفسية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٦٤) صفحة (٢٤) بتاريخ (٢٤-٠٨-٢٠١٢)