سكان البادية في حائل يحافظون على عاداتهم خلال العيد

257565.png
طباعة التعليقات

حائلخالد الشبيب

تميزت أيام العيد في حياة البدوي في صحراء حائل بالمحافظة على أنماط وسلوكيات يومية تعارف عليها أفراد المجتمع البدوي، بعيدا عن صخب المدينة. وقال عبدالله شمقل الجحفل، من سكان بادية اليدية، شمال حائل، إن حياة البدوي لها نمطها الخاص والمتعارف عليه عند أبناء البادية وخاصة في أيام العيد، فهم يجتمعون كل يوم من أيام العيد عند أحدهم، مشيرا إلى ممارسة هواية «الرماية»، و»السباق» بين الأبناء.
وعبر عويد غانم عن عشقه لما يحدث أيام العيد في البادية، وخاصة «رمي النيشان»، وقال إنها عادة جميلة وتعلم الشباب الرمي بالسلاح وإصابة الهدف، مبينا أن أبناء القبيلة يجتمعون عند أحدهم، وبعد صلاة العصر يبدأ وضع «النيشان»، الذي يبعد عن الرماة نحو 800 متر دون تحديد، ثم يبدأون بالرمي وبالتالي تبدأ المنافسة.

أهل البادية عاشقون للرمال (الشرق)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٦٤) صفحة (٧) بتاريخ (٢٤-٠٨-٢٠١٢)