قال إن محمد بن الذيب فكّ المساجين وهو مسجون

محمد عويضة: الساحة مزدحمة بعشّاق «البيرق».. وانتظروا «هم سات»

228643.jpg
طباعة التعليقات

الدمامناصر بن حسين

صرّح الشاعر محمد عويضة لـ«الشرق» بأنه يعمل حالياً على برنامج ذي طابع اجتماعي في موقع اليوتيوب قام بتسميته «هم سات»، حيث قال: لقد تم إطلاق حلقتين من البرنامج لاقتا نجاحاً كبيراً حفزني على الاستمرار، وها أنا في مرحلة اختيار المواضيع الاجتماعية المناسبة، وأعدكم بالقادم المتميز».
وأوضح عويضة أن غيابه عن جمعية الثقافة والفنون لم يكن انزعاجاً مما يقدمه مقرر لجنة الشعر فالح الدهمان، الذي يرى أن إمكانات الجمعية لم تساعده على تقديم ما ينتظره شعراء ومحبو الشعر في المنطقة، على حد قوله، وأنه اختار الابتعاد عن الساحة برغبة شخصيّة، قائلاً: «أرى أن الساحة الآن مزدحمة بعشاق (البيرق) والأضواء، وأنتظر أن تقوم الأيام بعملية تصفية ليتضح وضع الساحة».
وحول العلاقة التي تربطه بالشاعر المعتقل محمد بن الذيب، أشار أن غيابه خسارة، فهو رجل وإنسان عظيم قبل أن يكون نجماً وشاعراً مشهوراً، وفي سياق حديثه، ذكر أنّه قام بسداد مديونيات لعدد من المساجين الذين التقاهم، وأخرجهم لذويهم بمجرّد دخوله السجن، وهذه من المواقف العظيمة التي لم تأخذه عن إنسانيّته كباقي الشعراء الذين أخذتهم الشهرة، مثلما أشار.
وقال عن احتمال مشاركته مرة أخرى في «شاعر المليون» «لقد سُمح لي بالفعل، لكني لا أفكر في المشاركة، فلكل زمان دولة ورجال، وأنا ضد التكرار، وضد بعض سياسات المسابقة التي أتت بعد نجاح الموسم الأول».
وختم عويضة حديثه بتوجيه رسائل إلى شعراء الساحة، فقال «يبقى سالم بن جخير شيخ شمل شعراء يام، وهو أخ وسند قبل الشعر وبعده، أما فيصل اليامي فهو إنسان ذكي ونسبة ذكائة 3000%، وهو يعرف لماذا 3000 بالتحديد». وانتهى بالشاعر علي بن حمري، فقال إن لصوته ولقصائده نكهة جنوبية تطربه.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٧١) صفحة (٢٧) بتاريخ (٣١-٠٨-٢٠١٢)